ARAB YOUTH Center

The Arab Youth Center was announced by
His Highness Sheikh Mansour bin Zayed Al Nahyan
during the World Government Summit 2017

About

The Center works on initiatives led by the Arab youth to create opportunities that allows youth to contribute to national efforts and endeavors for sustainable development.

The Center also publishes annual reports and studies revolving around the Arab Youth as well as putting an annual agenda. The Arab Youth Center also organizes meetings and events for Arab youth around the world.

Vision

Arab youth are a beacon of hope that carries the message of benevolent development and growth

The Chair
His Highness Sheikh Mansour bin Zayed Al Nahyan

His Highness Sheikh Mansour was appointed as Minister of Presidential Affairs in 2004 after ‎merging of the Presidential Court and the Ministry of Presidential Affairs. In 2006, he has ‎been assigned to chair the Ministerial Development Council, the Emirates Investment ‎Authority in 2007. He also chairs the Abu Dhabi Judicial Department since 2006.

The Vice Chair
H.E. Shamma bint Suhail bin Faris Al Mazrui

Her Excellency Shamma bint Suhail bin Faris Al Mazrui was appointed as the UAE Minister of State for Youth Affairs in the Cabinet reshuffle announced in February 2016 at the age of 22. HE Shamma is also the Chair of the Emirates Youth Council.

THE TEAM

His Highness Sheikh Mansour bin Zayed Al Nahyan

Chair

His Highness Sheikh Mansour was appointed as Minister of Presidential Affairs in 2004 after ‎merging of the Presidential Court and the Ministry of Presidential Affairs. In 2006, he has ‎been assigned to chair the Ministerial Development Council, the Emirates Investment ‎Authority in 2007. He also chairs the Abu Dhabi Judicial Department since 2006, The National ‎Archives in 2000, Abu Dhabi Development Fund in 2005, and Board of Abu Dhabi Food ‎Control Authority in 2005.

His Highness Sheikh Mansour chairs a number of local entities in Abu Dhabi which play ‎indispensable roles in boosting the position of the UAE such as Khalifa Bin Zayed Al Nahyan ‎Foundation in 2007, Board of International Petroleum Investment Company as well as ‎holding positions of Vice President of Abu Dhabi Education Council in 2005, Deputy ‎Chairman of the Financial and Economic Committee, Member of the Supreme Petroleum ‎Council, and board member of the Abu Dhabi Investment Authority since 2005.‎

He announced the Arab youth center during the world government summit 2017 highlighting the importance of providing scholarships, projects, studies and reports about the Arab youth.

H.E. Shamma bint Suhail bin Faris Al Mazrui

Vice Chair

Her Excellency Shamma bint Suhail bin Faris Al Mazrui was appointed as the UAE Minister of State for Youth Affairs in the Cabinet reshuffle announced in February 2016 at the age of 22. HE Shamma is also the Chair of the Emirates Youth Council.

Her work focuses on ensuring the voice of Youth is strategically positioned to lead Youth into the future in all facets of UAE government and life, ensuring all ministries and decision-makers are incorporating youth needs into the policies they create. She has proactively made strides to connect Youth and leadership in the UAE with a proactive National Youth Strategy, a strategy that is led by the voice of youth and data.

H.E. Shamma is a member of the Education and Human Resources Council of the UAE Cabinet – a council focused on hammering out quick solutions for the sector based on the situation of the labor market. H.E. Shamma is a board member of Emirates Foundation, an independent philanthropic organization that facilitates public-private partnerships to create programs that support improving youth welfare across the UAE.

She is also a member of the Fourth Industrial Revolution Committee that aims to apply the UAE’s fourth industrial revolution strategy and supervise its implementation across key sectors in the economy through regulations and policies that support the strategy. H.E. Shamma is a Vice Chair of the Community and Legacy Committee of the UAE Special Olympics World Games (2019). She is also chair of the board of the Special Olympics UAE, an independent and robust organization that is focused on building a legacy for Special Olympics athletes who are citizens and residents of the UAE. She is a member of the Higher National Council of the Year of Zayed (2018), as well as a member of the Higher National Council of the Year of Giving (2017).

H.E. is also a sector coordinator of the youth file at the Annual Government Meetings, a national annual meeting focused on engaging and coordinating across sectors both private and public in aims of developing policies that fulfil the goals outlined in Vision 2021 and 2071.

She is a member of the advisory committee of the UAE Pavilion at Expo 2020, as well as a board member of the international Institute of Tolerance.

Previously, H.E. Shamma worked in Private Equity at one of Abu Dhabi’s sovereign wealth funds. She also previously worked as a public policy analyst at the UAE Mission to the United Nations, as a Ministry Policy Analyst with the Prime Minister’s Office, as a Research Analyst at the UAE Embassy in DC, and as an Education Policy Researcher at Tamkeen (UAE Strategic Affairs Authority).

H.E. Shamma obtained her Masters of Public Policy with Distinction from the University of Oxford in 2015. She was the first UAE Rhodes Scholar and ranked within the top of her class. She completed her Bachelors of Arts in Economics with a concentration in Finance at New York Abu Dhabi in 2014, ranking within the top 5% of NYUAD’s class of 2014. She has completed several coursework at the research center for leadership on multi-sector partnerships at NYU Wagner Graduate School of Public Service, at NYU Stern School of Business and at Yale University.

Saeed Al Nazari

Chief Strategy Officer

Saeed Al Nazari is Director of Youth Projects and Initiatives at the UAE Prime Minister’s Office, Team Member at the Arab Youth Center and the first Global Innovation Ambassador for the Global Innovation Management Institute and the President of Global Happiness Organization in UAE. Al Nazari Managed 50+ National Strategic Projects. He worked on Projects Management in The Executive Office of H.H. Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum. He also works as consultant to some enterprises bringing with him extensive experience in Entrepreneurship, Innovation, Human Resources, Corporate Happiness, Strategic Media and Projects Management.

Al Nazari was chosen as a Federal Member in the first Emirates Youth Council, Global Shaper in the World Economic Forum, Board Director in the International Social Media Club’s Board of Directors in the UAE, Board Vice President in the UAE’s International Institute of Business Analysis’s Board of Directors and Board Member of the Alumni Board Committee in Dubai Men’s College. He is also a member of the World Student Organizing Community (WSOC).

Al Nazari studied Masters in Leadership & Entrepreneurship, Bachelor in Business Administration from Higher Colleges of Technology and Foreign Policy from New York University. Al Nazari is also a graduate of the Sheikh Mohammed Bin Zayed Scholars Program at New York University, a unique international leadership program. He is also a graduate of the Promising Leaders Program in the Republic of Mauritius.

Al Nazari was awarded Annual Mubadala Youth Award, Emirates Award for GCC Youth award from Emirates Foundation, Innovation in Society Award from Abu Dhabi’s Crown Prince’s Office, Annual Director Leadership Award & Annual Business Program Award from Higher Colleges of Technology, Social Media Award from Du and many other Entrepreneurship awards from different entities. He is also a high-rank winner in many competitions such as Young Entrepreneurs Competition and Emirates Drones for Good competition.

Hazza Bani Malek

Associate Project Manager

Hazza Bani Malek, Associate Project Manager at the Arab Youth Center. Previously worked as a Nuclear Reactor Operator at the Emirates Nuclear Energy Corporation. And been involved in the Research and Development field at NASA, Masdar Power Co. and Masdar institute.

He graduated from Sheikh Mohamed Bin Zayed Scholars Program and Young Future Energy Leaders from New York University and Masdar Institute respectively.

Hazza holds a Bachelor's degree in Mechatronics Engineering from the Higher Colleges of Technology.

Mira AlMarzooqi

Project Manager

Mira Al Marzooqi is a project manager in the Arab Youth Center. A previous Emirates Youth Council member, she has always beenpassionate about youth’s portfolio. She graduated from the University of Paris Sorbonne Abu Dhabi with a bachelor of international law and political science, a master 1 in international public law and a master 2 in sustainable development law and public policies.

May Mostafa

Associate Consultant

May Mostafa joined the Arab Youth Center on 11 June 2017 as Associate Consultant.She has more than five years of experience in the field of communication and public relations; most recently as Senior AccountManager in APCO Worldwide.

May Mostafa holds a bachelor of science degree in Business Management from UAE University, and master of science degree in HR Management from New York University. In her role at the Arab Youth Center, she is responsible of content development and communication alongside management of events and initiatives.

Omar Al Grnas

Senior Research Analyst

Omar joined the Arab Youth Center on 02 July 2017 as a Senior Research Analyst. Omar has more than two years of experience in architectural engineering, most recently as a project manager in Architecture.

He holds a Master's degree in architecture from the University of the New School of Engineering.

Moammer Jaber

Creative Consultant

Moammer Jaber works as Associate project manager at the Prime Minister’s office , Moammer has vast experience in digital production, he worked in variety projects in private and governmental projects in digital design . And creative production ,previously he have worked in civil engineering and he worked in several positions.

Moammer Jaber has Bachelor degree in Civil and Environmental engineering from University of Sharjah.

Moammer has 13 years of experience in Graphic and Motion Design, Moammer passionate about digital arts, innovation and creative ideas. Currently working with Youth Hub team.

Wail Al Hamid

Associate Consultant

Wail recently joined the Arab Youth Centre as an Associate Consultant. Wail holds a master of fine arts degree in motion graphics and design from Rochester Institute of Technology, New York, as well a bachelor degree in Interior Design.

Wail have more than seven years experience in the realm of visual design and motion graphics, trained and worked in leading production studious in Los Angeles, and directed many broadcasted motion graphics videos for big clients and high-ranking government entities across the gulf region, and North America.

Before joining the Arab Youth Centre, Wail worked at Misk Foundation as a motion graphics specialist branding the organization social media and corporate videos.

Farah Al Adra

Associate Consultant

Farah Al Adra joined the Arab Youth Center on February 11, 2018 as an Associate Consultant. She has experience in managing digital marketing and communications at entities such as the twofour54, Emirates Nuclear Energy Corporation and Imagenation.

Farah Al Adra holds a bachelor’s degree in Mass Communication from the United Arab Emirates University.

Hanane Lakehal

Research Analyst

Hanane Lakehal joined the Arab Youth Centre on February 6th 2018 as a Research analyst. She has more than 4 years of experience in the field of Human Resources Management; most recently as an HR & Administration Manager at Arab Loss Adjusters L.L.C.

Hanane holds a Bachler of Science in Business Administration (BSBA) with concentration in Finance from the American University of Sharjah.

Initiatives

Arab Youth Media Initiative

Arab Youth Media Initiative

The strategic Young Arab Media Leaders program falls under the Arab Youth Media Initiative. It is designed with the objective of developing an empowered generation of young media professionals and influencers, under the patronage of His Highness Sheikh Mansour Bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Presidential Affairs.

The Young Arab Media Leaders program provides a platform that brings together professional media experts and the industry’s best practices to equip young media leaders with the required skills to build a positive media ecosystem that ensures the sector’s sustainability in the future.

Youth Circles

Youth Circles

Youth Circles are designed to inspire a youth-centric dialogue across a variety of areas for sustainable engagement with Youth to shape innovative solutions for global challenges

Sudanese Youth Forum

Sudanese Youth Forum

The Sudanese Youth Forum is the largest assembly of Sudanese youth and the first of its kind in the republic of Sudan. It aims to harness the talent and energy of youth who are eager to take part in shaping their own future and designing a strategy in which they work hand in hand for a better tomorrow.

The Forum is organized by the Arab Youth Center in cooperation with the National Union of Sudanese Youth, to highlight many important topics in the lives of Sudanese youth in order to reach innovative solutions and effective outputs to implement into reality.

Arab Youth Startup Marketplace

Arab Youth Startup Marketplace

The Arab Youth Startup Marketplace is an event organized by the Arab Youth Center, under the patronage of His Highness Sheikh Mansour Bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Presidential Affairs.

Arab Youth Forum

Arab Youth Forum

The Arab Youth Forum is considered the first event for Arab youth held over the course of three days, and aims to bring together young bright Arab minds to discuss their dreams and shape a better future for their countries and the Arab world together.

Arab Youth Opportunities

Arab Youth Opportunities

A platform that brings together all opportunities for Arab youth to benefit from and exploit. The platform gathers all development programs, business incubators, volunteer opportunities, professional work and more

Young Arab Pioneers

Young Arab Pioneers

The Young Arab Pioneers is a prestigious initiative launched under the patronage of His Highness Sheikh Mansour bin Zayed Al Nahyan, Deputy Prime Minister and Minister of Presidential Affairs of the UAE.

It represents an opportunity to celebrate and engage bright, young, ambitious and influential Arab youth in a platform that encourages engagement and discussions that could be vital for the enrichment of Arab societies.

News

24
June

مركز الشباب العربي ينظم الملتقى الإبداعي للشباب العربي خلال فعاليات مهرجان كان ليونز الدولي للإبداع 2018

مركز الشباب العربي ينظم الملتقى الإبداعي للشباب العربي خلال فعاليات مهرجان كان ليونز الدولي للإبداع 2018

ابوظبي، 24 يونيو 2018: نظم مركز الشباب العربي الملتقى الإبداعي للشباب العربي، وذلك ضمن فعاليات مهرجان كان ليونز الدولي للإبداع 2018 الذي أقيم في الفترة من 18 إلى 22 يونيو 2018 بمدينة كان الفرنسية بمشاركة نخبة بارزة من منتجي الاعمال الابداعية، ومجموعة من الرواد والمبدعين، وشركات الاتصال والتسويق من مختلف دول العالم لتسليط الضوء على أفضل الأعمال الإبداعية المتميزة في مجال التسويق.

ويسعى الملتقى إلى لاستفادة من الطاقات والأفكار الابداعية الشبابية العربية لخدمة المجتمعات والارتقاء بواقع القطاعات الرئيسية وذات الأهمية الاستراتيجية بها، بما فيها الصحة والتعليم والتكنولوجيا والاستدامة.

وتخلل الملتقى جلسات نقاشية لمجموعة من القضايا المهمة كما جرى خلاله بحث أخر المستجدات ذات الصلة بالتوجهات العالمية حول تطوير المحتوى، ودور الابداع في تجسيد القيم والثقافة، والاقتصاد الابداعي، ودور الشباب العربي في تطوير محتوى عصري، كما تم خلاله استعراض مجموعة من الأفكار الابداعية لتطوير محتوى ينقل الصورة الحقيقية للشباب العربي، ويعزز صورتهم الايجابية من خلال التركيز على مجموعة من قضايا محورية تحظى باهتمام شريحة واسعة من أفراد المجتمع.

وبهذه المناسبة، قال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي: "تكمن أهمية تنظيم مثل هذا الملتقى للشباب العربي في توفير منصة مثالية لصقل المهارات وتبادل الخبرات في المجالات الإبداعية، خصوصاً في ظل التغيرات التي يشهدها العالم وما ترتب عليها من تحولات على الاقتصاد، أدت بدورها إلى إيجاد نموذج مستدام للتنمية الاقتصادية المستدامة يعتبر الابداع الركيزة الاساسية فيه. فالتقنيات المتطورة والابتكار والإبداع من المقومات الرئيسية للنهوض بالاقتصاد وصناعة المستقبل، ومن هنا فإن توظيف المهارات الشبابية والاستفادة من طاقاتهم الابداعية سيكون له مردود إيجابي على مجتمعاتنا العربية، وسيشكل محفزاً لمشاركة واسعة في دفع الجهود لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة".

ويعتبر مهرجان كان ليونز الدولي للإبداع (Cannes Lions International Festival of Creativity)، من أهم الفعاليات السنوية العالمية التي تكرم الإبداع في مجال التسويق والاتصالات الإعلانية، ويقام المهرجان على مدى خمسة أيام، حيث يتضمن العديد من الفعاليات، بما فيها حفل توزيع الجوائز ومجموعة من الندوات وعدد من ورش العمل وبالإضافة إلى مجموعة من المعارض الفنية للاعمال الابداعية إلى جانب فعاليات للتواصل.

وجدير بالذكر أن "مركز الشباب العربي" هو مركز استراتيجي يعمل على مبادرات للشباب العربي ويقوده الشباب العربي.

ويعمل المركز على وضع أجندة سنوية لهم وينشر تقارير ودراسات سنوية حولهم كما يختص بإدارة المشاريع الإستراتيجية للشباب العربي وتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

22
May

منصة فرص "الشباب العربي" الإلكترونية تستقطب 5800 مستخدم و12 الف زائر خلال الأشهر الأولى

شما المزروعي: التفاعل الكبير مع المنصة تأكيد لأهميتها في تقديم الحلول العملية لتمكين الشباب العربي

منصة فرص "الشباب العربي" الإلكترونية تستقطب 5800 مستخدم و12 الف زائر خلال الأشهر الأولى

  • شما المزروعي: التفاعل الكبير مع المنصة تأكيد لأهميتها في تقديم الحلول العملية لتمكين الشباب العربي
  • عدد الفرص التي تم إضافتها للمنصة حتى الآن يقارب 2500 فرصة من 21 دولة عربية
  • اهتمام إقليمي وعالمي في المنصة التي جذبت أكثر من 860 جهة من جميع أنحاء الوطن العربي

أبوظبي، 22 مايو 2018: أعلن مركز الشباب العربي عن وصول عدد مستخدمي منصة "فرص الشباب العربي" الإلكترونية إلى أكثر من 5800 مستخدم، بينما وصل زوار موقعها على شبكة الانترنت إلى أكثر من 12 ألف زائر، وذلك خلال الأشهر الأولى من إطلاقها من قبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وذلك في خطوة عملية لتمكين الشباب العربي من خلال توفير فرص تحقق أمالهم وطموحاتهم.

ووفقاً لإحصائيات المركز، فقد وصل عدد الفرص التي تم إضافتها للمنصة حتى الآن إلى ما يقارب 2500 فرصة، وتوزعت هذه الفرص على المجالات الرئيسية التي توفرها المنصة، وهي 362 فرصة في مجال الجوائز والمسابقات، و477 فرصة في البرامج التطويرية، بالإضافة إلى 329 فرصة بالفعاليات، و309 فرص في الحاضنات، و398 البعثات الدراسية، و288 فرصة للتدريب المهني، و315 فرصة للتطوع.

وحظيت المنصة باهتمام إقليمي وعالمي كبير، حيث وصل عدد الجهات والمؤسسات المشاركة فيها إلى أكثر من 860 جهة من جميع أنحاء الوطن العربي، وتوزعت هذه الجهات على القطاعات الأساسية للمنصة، وهي 130 جهة في مجال الجوائز والمسابقات، و215 جهة في مجال البرامج التطويرية، و92 جهة في الفعاليات، و103 في الحاضنات، و124 جهة في البعثات الدراسية، و85 جهة في التدريب المهني، و109 جهات في التطوع.   

وتوزع مستخدمو المنصة على جميع بلدان العالم، حيث تصدرت المغرب قائمة عدد المستخدمين لها والذين وصل عددهم إلى 2761 مستخدم يشكلون ما نسبته حوالي 47% من إجمالي عدد المستخدمين، وتلتها دولة الإمارات بنسبة 829 مستخدم، ومن ثم الجزائر بـ 814 مستخدم، وتلتها المملكة العربية السعودية بـ 324 مستخدم.

وبهذه المناسبة، قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب:" تكمن أهمية المنصة في كونها تشكل حلقة وصل بين الشباب الباحث عن فرص تتوافق مع تطلعاتهم وطموحاتهم بالمشاركة في مسيرة التنمية في أوطانهم، ومساهمين فاعلين في خدمة مجتمعاتهم، وبين الجهات والمؤسسات الراغبة في الاستفادة من الطاقات الشبابية للمضي في تحقيق خططها لدفع عجلة تقدم مجتمعاتها، ونحن سعداء بالتفاعل الكبير من الجهات المختلفة من العالم العربي لدعم هذه المنصة وهو الذي يؤكد على الحاجة لمثل هذه المنصات ودورها الفاعل في المساهمة في تطوير قدرات الشباب والارتقاء بخبراتهم وصقل مهاراتهم ليكونوا قادة في المستقبل."

والجدير بالذكر أن منصة فرص الشباب العربي تهدف لتصبح المرجع الأول والأشمل لكافة الفرص التي تتوفر لجميع الشباب العربي في الوطن العربي من بعثات دراسية وبرامج تطويرية وتدريبية وحاضنات وفعاليات تمكنهم من التفاعل مع المجتمع والاستفادة مما تقدمه لهم. وستمثّل المنصة جسراً يربط الشباب مع مؤسسات محلية وإقليمية وعالمية تسعى لدعم الشباب وتقديم فرصاً لهم لتحقيق آمالهم وأهدافهم التطويرية.

وستشكل المنصة  قاعدة بيانات مهمة تمكن الجهات المعنية من استخدامها لتحديد نقاط الضعف في الفرص المتوفرة للشباب في الوطن العربي، وتحديد الحاجة ووضع الخطط والبرامج التي تعزز من دور الشباب في عمليات التنمية والتطور، بالإضافة لاختيار المبادرات الشبابية وفقاً للمعلومات والبيانات المتوفرة عن واقع الشباب العربي.

كما تتيح المنصة للمستخدمين إمكانية تقديم طلبات إضافة فرص جديدة مما يمنحها فرصة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الشباب في الوطن العربي والعالم. وتحتوي على أبواب متخصصة بالفعاليات والجوائز والمسابقات والمنح الدراسية والحاضنات وفرص التطوع والتدريب والبرامج التطويرية. ويمكن لكافة الجهات الحكومات والمؤسسات الخاصة والمنظمات الدولية، المساهمة بطرح فرص للشباب العربي من خلال هذه المنصة.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أطلق "منصة فرص الشباب العربي" في فبراير هذا العام.

جدير بالذكر أن "مركز الشباب العربي" هو مركز استراتيجي يعمل على مبادرات للشباب العربي ويقوده الشباب العربي.

ويعمل المركز على وضع أجندة سنوية لهم وينشر تقارير ودراسات سنوية حولهم كما يختص بإدارة المشاريع الإستراتيجية للشباب العربي وتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

-انتهى-

18
Feb

تضم أكثر من 2000 فرصة تتوفر في الوطن العربي للشباب

منصور بن زايد يطلق المنصة الرقمية الأكبر لفرص الشباب العربي

تضم أكثر من 2000 فرصة تتوفر في الوطن العربي للشباب

منصور بن زايد يطلق المنصة الرقمية الأكبر لفرص الشباب العربي

منصور بن زايد

  • دعم الشباب العربي وتمكينه ليست مسؤولية فردية وليست مسؤولية جهة معنية بل هي مسؤولية وطنية يتشارك فيها الجميع
  • الحكومات عليها أن تضع الشباب في أولى اهتماماتها.. وأن تضع البرامج والخطط لتأهيلهم لعالم الغد
  • مركز الشباب العربي حريص علىإطلاق المبادرات التي تمكن الشباب العربي من استثمار طاقته وتوظيفها لتطور مجتمعه
  • الارتقاء بقدرات الشباب العربي أولوية وحاجة ملحة لضمان الوصول إلى مستقبل وغد أفضل للأجيال القادمة
  • المنصة تلامس بعمق احتياجات الشباب العربي وتقدم لهم الفرصة التي تمكنهم من إحداث التغيير في حياتهم
  • مجتمعاتنا العربية بحاجة إلى مجهود جميع الشباب حتى تتمكن من الارتقاء بواقعها وتكون قوة مؤثرة عالمياً

شما المزروعي:

  • المنصة تشكل ملتقى للشباب العربي للتعرف على الفرص وتطوير قدراتهم بما يتناسب معهم

عناوين فرعية:

  • المنصة تشكل قاعدة بيانات مهمة تمكن الجهات المعنية من استخدامها لتحديد نقاط الضعف في الفرص المتوفرة للشباب في الوطن العربي

دبي، ×× فبراير 2018: أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، منصة "فرص الشباب العربي"، التي تعد الأكبر من نوعها والتي تجمع أكثر من 2000 فرصة تتوفر للشباب في الوطن العربي عبر مختلف الفئات والتخصصات.

وأكد سمو الشيخ منصور أن دعم الشباب العربي وتمكينه من امتلاك المهارات ليست مسؤولية فردية وليست مسؤولية جهة معنية أو مسؤولية المنظمات التي تهتم وترعى الشباب وحدها. تمكين الشباب العربي اليوم مسؤولية وطنية يتشارك فيها الجميع، وعلى الحكومات أن تضع الشباب في أولى اهتماماتها.. وأن تضع البرامج والخطط وتطلق المبادرات المبتكرة للارتقاء بواقع الشباب وتأهيلهم لعالم الغد المليء بالفرص والتحديات.. لأن الشباب المؤهل هو القادر على مواجهة التحديات وتحويلها إلى إنجازات ونجاحات تخدم مجتمعه.

إطلاق المبادرات المبتكرة لغرس الأمل في نفوس الشباب العربي

وأضاف سموه: "يواصل مركزالشباب العربي وبفضل توجيهات قيادتنا الرشيدةإطلاق المبادرات المبتكرة التي تحث الشباب العربي على الاستثمار الأمثللطاقتهم وقدراتهم وتوظيفها في خدمة مجتمعاتهم، وبما يمكنهم من تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة التي أصبحت أولوية وحاجة ملحة لضمان الوصول إلى مستقبل وغد أفضل للأجيال القادمة".

وأضاف سموه: "المنصة اليوم تلامس بعمق احتياجات الشباب العربي، وتقدم لهم الفرصة التي تمكنهم من إحداث التغيير في حياتهم، كما أنها تسهم في رسم خارطة واضحة أمامهم يتمكنوا من خلالها التعرف على سوق العمل واحتياجاته والفرص التي يمكنهم الاستفادة منها وبما يقود إلى تحقيق الاستثمار الأمثل لقدراتهم وتحقق طموحاتهم".

وبين سموه أن مجتمعاتنا العربية بحاجة إلى مجهود جميع الشباب حتى تتمكن من الارتقاء بواقعها وتكون قوة مؤثرة عالمياً، ولا يمكن لأن مجتمع أو أمة من الأمم أن تنهض دون أن يكون شبابها الركيزة الرئيسة والمحور الجوهري في رؤيتها للحاضر والمستقبل وفي منظومة عملها وخططها للنهوض بواقعها.

المنصة مصدر يجمع كافة الفرص التي يمكن للشباب العربي الاستفادة منها

تشكل منصة "فرص الشباب العربي" قاعدة بيانات مهمة تمكن الجهات المعنية من استخدامها لتحديد نقاط الضعف في الفرص المتوفرة للشباب في الوطن العربي، وتحديد الحاجة ووضع الخطط والبرامج التي تعزز من دور الشباب في عمليات التنمية والتطور، بالإضافة إلى اختيار المبادرات الشبابية وفقاً للمعلومات والبيانات المتوفرة عن واقع الشباب العربي.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: "إن الشباب في الوطن العربي يشكل الشريحة الأكبر، كما أنه القوة الرئيسية والركيزة الأساسية لأية عملية تنمية وتطور تشهدها المجتمعات العربية، ومن هنا تبرز أهمية التعرف بشكل دقيق ومعمق عن واقع الشباب العربي ووضع الآليات والخطط التي تسهم في تحويل طاقاتهم بشكل إيجابي للارتقاء بمجتمعاتهم".

وأضافت معاليها: "الحقائق التي تتعلق بواقع العمل بالنسبة للشباب العربي تعتبر صادمة،ومشكلة البطالة تعد من أهم المشكلات التي يعاني منها الشباب كما أنها من أكثر المشكلات التي تترك الآثار السلبية على أداء الشباب، وتعوق دون مشاركتهم الإيجابية والفاعلة في مسيرة تطور مجتمعاتهم".

وتابعت معاليها قائلة: "من هنا تبرز أهمية إطلاق مركز الشباب العربي لهذه المنصة الرائدة التي يمكن أن تشكل ملتقى للشباب العربي للتعرف على الفرص وتطوير قدراتهم بما يتناسب معها، وبما يمكن كذلك من الاستثمار الأمثل في طاقاتهم وحث الشباب على تطوير قدراتهم ومهاراتهم بما يتناسب مع أسواق العمل والفرص المتاحة فيها".

وضمن الأسلوب التفاعلي الخاص الذي توفره المنصة فإنها تتيح للمستخدمين إمكانية تقديم طلبات لإضافة فرص جديدة مما يمنحها فرصة للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من الشباب في الوطن العربي والعالم.

كما تحتوي المنصة على أبواب متخصصة بالفعاليات، والجوائز والمسابقات، والمنح الدراسية، والحاضنات، وفرص التطوع، والتدريب، والبرامج التطويرية.

وتشير الدراسات إلى أن شريحة الشبابتشكل60% من سكان العالم العربي، ويصل عددهم إلى 112 مليون شاب عربي في العالم، كما تخصص الإمارات ما يقارب نصف مليار درهم على المنح الدراسية للشباب العربي، ويضم الوطن العربي أكثر من 100 حاضنة أعمال وقرابة 300 برنامج تطويري، وأكثر من 150 جائزة ومسابقة، وقرابة 200 منحة دراسية، وأكثر عن 250 برنامجاً تنموياً في العالم العربي.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أطلق مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.

والجدير بالذكر أن مركز الشباب العربي هو مركز استراتيجي يعمل على مبادرات للشباب العربي ويقوده الشباب العربي. يعمل المركز علىوضع أجندة سنوية لهم، وينشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. يختص المركز بإدارة المشاريع الاستراتيجية للشباب العربي، وتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

14
Feb

اختتام مشاركة مركز الشباب العربي في القمة العالمية للحكومات 2018 من خلال جلسة "حلم الشباب العربي"

شما المزروعي: العالم العربي مليء بنماذج شباب يعملون بإتقان وإخلاص ليترجموا معنى الطموح وتحقیق الأحلام مهما كانت الظروف

الرئيس التنفيذي لشركة إس إيه بي خلال ورشة عمل رواد الشباب العربي: "الشباب العربي يقومون بأدوار ريادية في عالم التكنولوجيا على مستوى العالم "

دبي، 14 فبراير 2018: اختتممركز الشباب العربي مشاركته في فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018 بإطلاق مبادرة "رواد الشباب العربي" خلال جلسة "حلم الشباب العربي" التي عبرت فيها معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، عن فخرها بإنجازات الشباب وأحلامهم التي يترجمونها على أرض الوقاع.

وكان المركز قد أطلق المبادرة تحت رعايةسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، واحتفت بـ100 شاب وشابة من مختلف الدول العربية والذين لا تتجاوزر أعمارهم الـ35 عاماً، ممن حققوا إنجازات لا نظير لها تعكس صورة مشرفة عن شباب العالم العربي الذي يشارك بشكل فعال في عملية بناء وتنمية المجتمعات العربية في مختلف المجالات.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: "إن الشباب يجمعهم حلمواحد،ومصیرواحد.. يجمعهم الحلم في المساهمة الفاعلة في بناء أوطاننایداًبید.."، وأضافت: "قبلعامواحداجتمعناوحلمنامعاً،وضعنامعاًاستراتیجیةللشبابالعربي،أعدھاأكثرمن 150 منالشبابالعربي،وأعلنامعاًعنمبادراتاستراتیجیةعدیدةللشبابالعربي".

وتابعت معاليها قائلة: "خلالعام،تمتأسیسمركزالشبابالعربي،لیكونمركزاًمتكاملالخدمةالشبابالعربيوصناعةنموذجریاديوتطویرحلولومشاریعاستراتیجیةفيعالمناالعربي .. وفيأقلمنعامواحد،عملالشبابعلىإنجازجمیعالمبادراتالتيأعلناعنھا،وطوروامبادراتجدیدةللشبابالعربي".

وبنيت معاليها أن هذه الإنجازات التي يحققها الشباب العربي كل يوم تثبت للعالم نتیجةتمكینالشباب، وقالت معاليها: "سيستمر مركز الشباب العربي في خدمة الشباب وستكونإنجازاتهم نموذجنفخربعرضھافيمثلھذهالمحافل، فالعالم العربي مليء بنماذج تترجم لنا معنى الطموح، ومعنى تحقیق الأحلام مهما كانت الظروف.. كما أنه مليء بشباب يعملون بإتقان وإخلاص ویحلمون ویحققون أحلام الملایین بمجھود ورؤیة واضحة".

وأكدت معاليها أن الشباب في دولة الإمارات يتعلمون من مدرسة صاحب السمو الشيخ محمد راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" الذي يتعلم منه الشباب كيف تعانق أحلامهم وطموحاتهم السماء، ويتعلم منه الشباب كيف يحولون الأحلام إلى حقيقة وكيف يحولون المستحيل إلى ممكن ولا يقفون أبداً عند التحديات بل يحولونها إلى فرص.

وأشارت معاليها إلى أن الشباب عليهم أن يحلموا بتحقيق أكبر الإنجازات ويعملوا لتحويلها إلى مشاريع تخدم مجتمعاتهم، وقالت: "للشباب العربي الیوم الحق أن یحلم في أن یكونوا رواداً للفضاء، من حق شبابنا في المنتخبات العربیة أن یحلموا .. بكأس العالم، من حق شبابنا العربي أن یحلموا بأبحاث تسجل مرجعاً لمختلف العلوم، وبأعمال تفوز بالأوسكار،وإنجازات تحظى بنوبل... من حقنا أن نحلم أن نعمل معاً لتحقیقھا".

وأكدت معاليها أن دولة الإمارات وبفضل قيادتها الرشيدة سباقة في دعم الشباب العربي حيث أنها تقدم نصفملیاردرھملتعلیمالشبابالعربي،فيمختلفالجامعاتداخلدولةالإماراتوخارجھا، كما أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسةأعلن عنمنحتعلیمیةللشبابالعربي،ولتحقیقالمراكزالأولىفيمختلفالقطاعات،أطلق سموه مبادرة رواد الشباب العربي والتي سیكونلھاأثركبیرعلىالشبابالعربيوالعالمالعربي".

وقالت معاليها: "المبادرة ستكون أكبرمبادرةلاكتشافالروادوصنّاعالمراكزالأولىفيعالمناالعربي،لنحتفيبھمأولاً،ولنحلممعھم،ونعملمعھمعلىمختلفالمشاریع،سنعملخلالعامفيالبحثعنالأفضل،وربطھمبالحكوماتالعربیة،والمؤسساتفيعالمناالعربي،لیقودواالمشاریعالتنمویةالمختلفة،ولنجتمعمعاًالعامالقادملنحتفيبماسیقدموهللعالمالعربي".

وكان شهد برنامج رواد الشباب العربي تنظيم ورش عمل ناقش خلالها الشباب عدد من القضايا الرئيسية التي تعوق تقدم المجتمعات العربية كما اقترحوا الحلول والمبادرات المبتكرة التي تدعم الحكومات العربية وتسهم بشكل فاعل في الارتقاء بالقطاعات الرئيسية وتحقيق التطور والتنمية للمجتمعات.

واستعرض الشباب العربي في ختام ورش العمل التي نظمها المركز خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018، تجاربهم والإنجازات التي حققوها، وأكدوا أن اللقاءات المتكررة للشباب لبحث القضايا المهمة في المجتمع وإيجاد الحلول والأفكار المبتكرة لها هي الوسيلة الوحيدة لتحقيق حلم وطموح الشباب في جميع أرجاء الوطن العربي.

كما أكد رواد الشباب العربي أن المبادرات والمشاريع التي أطلقها مركز الشباب العربي، والتي يأتي في مقدمتها استراتيجية الشباب العربي وسوق المشاريع العربية وملتقى القيادات الإعلامية خلال العام الماضي ساهمت بشكل كبير في تشكيل قاعدة وأرضية لتمكين الشباب وتأهيلهم وتزويدهم بالقدرات التي تمكنهم من تحقيق طموحهم، كما شكلت ملتقى محفز وملهم يتيح للشباب توحيد أفكارهم ورؤاهم لتقديم الحلول للتحديات التي تحول دون مشاركتهم بفاعلية في صناعة مستقبل مجتمعاتهم.

12
Feb

الرئيس التنفيذي لشركة إس إيه بي خلال ورشة عمل رواد الشباب العربي: "الشباب العربي يقومون بأدوار ريادية في عالم التكنولوجيا على مستوى العالم "

الرئيس التنفيذي لشركة إس إيه بي خلال ورشة عمل رواد الشباب العربي: "الشباب العربي يقومون بأدوار ريادية في عالم التكنولوجيا على مستوى العالم "

صرّح اليوم بيل ماكديرموت، الرئيس التنفيذي لشركة إس إيه بي، بأن الشباب العربي يتمتعون بالتعليم والمهارات وروح المبادرة الجريئة التي تمكّنهم من لعب أدوار ريادية في عالم التكنولوجيا على مستوى العالم.جاء ذلك خلال ورش عملروادالشبابالعربيالتي عقدها مؤخرا مركز الشباب العربي تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في الإمارات، خلال فعاليات القمة العالمية للحكومات 2018.

وقد سلّط بيل ماكديرموتالضوء على أهمية الشراكة بين القطاع العام والخاص والأكاديمي لتطوير المهارات الرقمية وإطلاق العنان لقدرات الشباب الطامحين في كل مكان.

وتتبادل مبادرةرواد الشباب العربي أفضل الممارسات بين 100 من المبتكرين الشبابالعرب، لطرح حلول مبتكرة لتحديات تواجه الشباب العربي في مجالات مختلفة.

التعليق على الصورة: بيل ماكديرموت، الرئيس التنفيذي لشركة إس إيه بي خلال برنامج رواد الشباب العربي في القمة العالمية للحكومات

11
Feb

ضمن فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات 2018

مركز الشباب العربي يعقد حلقة شبابية بالتعاون مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

في زيارة تضمنت محطاتها مؤسسة ولي العهد ومؤسسة الملكة رانيا ووزارة الشباب الأردنية

مركز الشباب العربي يلتقي ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية

  • شما المزروعي: الشباب هم القوة القادرة على إحداث التغيير الإيجابي والمشاركة بفاعليةفي صناعة مستقبل أفضل لمجتمعاتهم
  • تحدث في الجلسة معالي خوسيه أنخيل غورياالأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية وأدارتها تيناهوسيفارعضومجلسإدارةمنتدىالشبابالأوروبي
  • الحلقة بحثت آليات تمكين الشباب العربي من العمل مع الحكومات للمساهمة بفاعلية في تحسين تقديم الخدمات والارتقاء بواقع المجتمعات
  • تمكين الشباب للقيام بدور أكثر فاعلية لتحقيق التطور والتنمية المستدامة والشاملة لمجتمعات المنطقة ضرورة ملحة
  • الشباب يمتلكون أفضل القدرات لدعم السياسات الوطنية وهم الأقدر على إيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجهها الحكومات

دبي، 11 فبراير 2018: ناقشت الحلقة الشبابية التي نظمها مركز الشباب العربي على هامش فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات 2018، تحت عنوان "الوسائل المبتكرة لتعزيز مشاركة الشباب في عمل الحكومات"، والتي تحدث فيها معالي خوسيه أنخيل غورياالأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، الآليات التي تمكن الشباب العربي من العمل مع الحكومات للمساهمة بفاعلية في تحسين تقديم الخدمات وصياغة الخططمن أجل الوصول إلى حياة أفضل وضمان تنفيذ السياسات والخدمات من منظور شبابي.

كما بحثت الحلقة التي أدارتها تيناهوسيفار،عضومجلسإدارةمنتدىالشبابالأوروبيالآليات الابتكارية التي يمكن استخدامها في تعزيز مشاركة الشباب في الحياة العامة وبناء نهج أكثر تركيزاً على المواطنين في الخدمات والسياسات العامة، والطرق التي تساعد فيها إنجازات الشبابلبناء اقتصادات شاملة ومرنة في جميع أنحاء العالم.

وشارك في الحلقة الشبابية رواد الشباب العربي الذين استضافهم المركز للمشاركة في ورش عمل لبحث الآليات التي يمكن للشباب التعاون فيها مع الحكومات لإطلاق البرامج والمبادرات التطويرية، وبحث آليات تعزيز مشاركتهم في إيجاد الحلول المختلفةوالمعمقة لتعزيز مشاركتهم في السياسات والخدمات العامة وتحسين الحياة بصورة شاملة لخدمة مجتمعاتهم.

وقالت معالي شما المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: "الجلسة اليوم ومن خلال ما تطرحه من موضوعات مهمة للنقاش تجسد رؤية قيادة دولة الإمارات التي تحرص على توحيد الجهود وتبادل المعارف والخبرات للمساهمة في تمكين الشباب العربي والاستثمار في قدراتهم وطاقاتهم لبناءمستقبل مشرقومستداملمجتمعاتهم".

وأضافت معاليها: "ترسم الحلقة الشبابية آفاًقاً جديدة لتفعيل دور الشباب في خدمة مجتمعاتهم من خلال الاستفادة من الخبرات والمهارات التي يمتكلونها لتطوير عمل الحكومات، وبما يتناسب مع طموحات الشباب الشريحة الأكبر والأهم في جميع المجتمعات ولاسيما مجتمعنا العربي الذي لديه نماذج مشرفة من رواد الأعمال الذين حققوا إنجازات عالمية ساهمت في الارتقاء بمجتمعاتهم".

وأشارت معاليها إلى أن الجلسة التي تستضيف معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تضع آليات لعمل مشترك يتعاون فيه الشباب العربي مع شباب العالم لوضع تصورات أفضل لعالم الغد الذي يكون فيه الشباب الركيزة الرئيسية في أية عملية تطور على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.

تحديات.. وتصورات لحلول مستقبلية مبتكرة

وبينت الجلسة أن الشباب من الفئة العمرية الأقل من 30 عاماً هم الشريحة الأكبر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويصل عددهم إلى ثلثي عدد السكان، مشيرة في الوقت ذاته إلى أنهورغم هذه الأرقام الكبيرة إلا أن أعلى معدلاتللبطالة بين الشباب في العالمتتركز في المنطقة، كما أن الشباب يواجهون صعوبات وتحديات أكثر وخاصة في ظل عدم تمكن الحكومةمن تسخير مواهب الشباب.

وأكدت الجلسة على أهمية وجود خدمات أكثر شفافية وسهولة واستجابة من القطاع العام، داعية في الوقت ذاته إلى ضرورة تعزيز العمل الحكومي وبذل المزيد من الجهود لتمكين الشباب من القيام بدور أكثر فاعلية لتحقيق التطور والتنمية المستدامة والشاملة لمجتمعات المنطقة.

وشددت الجلسة على أن الشباب يمتلكون أفضل القدرات لدعم السياسات الوطنية وهم الأقدر على إيجاد الحلول المبتكرة للتحديات التي تواجهها الحكومات اليوم من خلال ما يتمتعون به من مهارات في التواصل والتفکیر الاستراتیجي وثقافة العمل الجماعي وترجمة البيانات ومھارات تقنية توفر لهم الخبرة الكافية لتعزيز عمليات صنع القرار وتنفیذ السیاسات العامة.

وبينت أن إشراك الشباب وتعزيز دورهم في الحياة العامة سيؤدي إلى زيادة نوعية الخدمات وتطوير السياسات من خلال تقريب المسافة بين هذه الفئة والحكومة لتكوين تصور شامل حول احتياجاتهم والاستماع لآرائهم، كما سيؤدي إلى تعزيزثقافة الحوار الشامل وزيادة الثقة والشفافية وبناء حكومات أكثر انفتاحاً.

ودعت الجلسة في ختام أعمالها إلى ضرورة دعم تصميم وتنفيذ السياسات والاستراتيجيات الوطنية للشباب على أن تكون شاملة لعدة قطاعات وقابلة للتطبيق على جميع مستويات الحكومة، وتعزيز الإطار التشريعي والمؤسسي على الصعيدين المركزي والمحلي لإشراك الشباب في الحياة العامة، وإيجاد الطرق المبتكرة لتعزيز الحوار بين الشباب والسلطات، مع العمل على توفير منصاتمبتكرة لمناقشة السياسات الإقليمية وتبادل المعارف بين بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبلدان نطاق عمل منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية لتفعيل دور الشباب وتعزيز مشاركتهم في تطوير عمل حكوماتهم وصناعة مستقبل أفضل لمجتمعاتهم.

10
Feb

تحت رعاية منصور بن زايد

مركز الشباب العربي يطلق ورش رواد الشباب العربي لتعزيز مساهمة الشباب في خدمة مجتمعاتهم

تحت رعاية منصور بن زايد

مركز الشباب العربي يلتقي ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية

شما المزروعي:

  • الشباب العربي يجمعهم الأمل والحلم بتحقيق التطور والتغيير الإيجابي لمجتمعاتهم.. وهذا الهدف لورش العمل
  • عالمنا العربي مليء بالتحديات وبعملنا كَيَدٍ واحدة نقف أمام العالم لنقول إن التحديات وقود للشباب العربي ليتزوّد بالإصرار والإرادة والعزيمة
  • إنجازات رواد الشباب العربي وجهودهم الاستثنائية لخدمة أوطانهم والتفوق على الآخرين أغلى ما يملك العالم العربي
  • اجتماعنا اليوم لنحتفي بالإنجازات ونوحد جهودنا لبناء عالم عربي أفضل لأن الشباب العربي مثال لقدرة الإنسان على تحقيق الحلم صناعة الأمل

عناوين فرعية:

  • يشارك بها 100 شاب وشابة من مختلف الدول العربية وتنظم فعالياتها بالتزامن مع انطلاقة أعمال القمة العالمية للحكومات
  • تحتفي المبادرة بإبداعات الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ35 عاماً ممن حققوا إنجازات لا نظير لها
  • تهدف ورش العملإلى تعزيز مشاركة رواد الشباب العرب في ملتقى محفز يهدف إلى تشجيعهم على تبادل الأفكار واقتراح الحلول لأهم القضايا
  • تطرح ورش العملمحاور رئيسية وتناقش أربعة محركات مؤثرة حتى عام 2030
  • النمو الاقتصادي والآلات الذكية والأنظمة المالية الجديدةوالتغير المناخي والبيئي محاور رئيسية للنقاش أمام الشباب العربي
  • يناقش الشباب قضايا التعليم والصحة والانتماء والهوية الوطنية في أولى الحلقات النقاشية للمبادرة

دبي، 10 فبراير 2018: تبدأ اليوم وبالتزامن مع انطلاقة أعمال القمة العالمية للحكومات 2018 فعاليات ورش العمل التي يشارك فيها نخبة من رواد الشباب العربي، وينظمها "مركز الشباب العربي"تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

وتحتفي ورش العمل بمشاركة 100 شاب وشابة من مختلف الدول العربية والذين لا تتجاوزر أعمارهم الـ35 عاماً، ممن حققوا إنجازات لا نظير لها تعكس صورة مشرفة عن شباب العالم العربي الذي يشارك بشكل فعال في عملية بناء وتنمية المجتمعات العربية في مختلف المجالات.

وتمنح ورش العمل التي سيتم تنظيمها طيلة أيام القمة، الشباب العربي فضاء أوسع للالتقاء بأفضل الخبرات والتواصل مع نخبة الخبراء والمتخصصين الذين يشاركون في فعاليات القمة، حيث سيناقش الشباب القضايا الرئيسية التي تعوق تقدم المجتمعات العربية واقتراح الحلول والمبادرات المبتكرة التي تدعم الحكومات العربية في وضع الخطط المستقبلية.

وتهدف ورش العملإلى تعزيز مشاركة رواد الشباب العرب في ملتقى محفز يهدف إلى تشجيعهم على تبادل الأفكار، وطرح الأسئلة الصعبة، واستحضار الأفكار الملهمة والعمل على تحقيقها، في سبيل حل عدد من أبرز القضايا الملحّة التي تواجهها الحكومات في العالم العربي اليوم.

وتضمن ورش العمل محاور عدة تقوم على أربعة محركات مؤثرة حتى العام 2030، وهي بطء النمو الاقتصادي، والآلات الذكية وما يترتب على ذلك من فقدان للوظائف، والأنظمة المالية الجديدة، والتغيير المناخي والبيئي.

وسيبحث روّاد الشباب العربي الأوجه التي تؤثر بها المحركات الأربعة على الشباب ضمن المحاور الرئيسية الخمسة، والتحديات الي تطرحها هذه المحركات، وكيف يمكن تخطي هذه التحديات لدعم الحكومات العربية في وضع خططها المستقبلية، كما سيبحث رواد الشباب الجوانب التي يمكن للشباب التعاون فيها مع الحكومات لإطلاق البرامج والمبادرات التطويرية، وما هي الموارد التي يحتاجون إليها ومن هي الجهات الأهم المعنية الواجب إشراكها في هذه العملية.

المبادرة فرصة لتمكين الشباب من المشاركة والمساهمة الفاعلة في صياغة الحلول المبتكرة

ورحبت معالي شما بنت سهيل المزروعيوزيرة الدولة لشؤون الشبابفي كلمة لها بمناسبة انطلاق أعمالورش عمل "رواد الشباب العربي" بالمشاركين قائلة: "نجتمع اليوم هنا رغم اختلافاتنا، وصلنا إلى هنا من مواقع مختلفة، وبمؤهلات علمية مختلفة، وبقصص تختلف عن الأخرى... لم يجمعنا الاختصاص، ولا القطاع، ولا مجال الإنجاز...لكن نجتمع اليوم ويجمعنا مصير واحد... وحلم واحد، وهدف واحد..يجمعنا هنا الأمل، والحلم.".

وتابعت معاليها: "وجهنا سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مركز الشباب العربي أن نعمل على مبادرة رواد الشباب العربي... مبادرة هي الأضخم للبحث عن الرواد في العالم العربي، والعمل معهم ومع المؤسسات في العالم العربي على خدمة مختلف قطاعات العالم العربي".

وأضافت معاليها: "نحن الشباب نشأنا في منطقة مليئة بالتحديات، عالمنا العربي علمنا أن الحياة لن تخلوا من التحديات يوماً، وعلينا أننقف أمام العالم ليعلم الجميع أن التحديات وقود للشباب العربي ليتزوّد بالإصرار والإرادة والعزيمة".

وخاطبت معاليها الشباب قائلة: "خلال مسيرتكم الأكاديمية والمهنية، حلمتم بالكثير، وحققتم بفضل الله الكثير، جميعنا هنا مثال على قدرة الإنسان على تحقيق الحلم، وصناعة الأمل لمن حولنا، واجتماعنا اليوم لنحتفي ونبني على كل ما يوحدنا، ولنمضي ونعمل معاً يداً بيد لكل هدف يجمعنا... ولنصنع معاً عالم عربي هو الأفضل...".

وأكدت معاليها أن الإنسان يستحق أن ينجز، ويحقق أثر إيجابي لمجتمعه عندما يفوق توقعاته، ويبذل مجهود استثائي يتفوق فيه على الآخرين، وهذا ما حققهرواد الشباب العربي بانجازاتهم وريادتهم والتي هي أغلى ما يملك عالمنا العربي".

5 موضوعات رئيسية يناقشها الشباب في أولى ورش العمل

وتأتي ورش عمل رواد الشباب العربي استمراراً للنتائج المتميزة التي حققها منتدى الشباب العربي لعام 2017، حيث شهد العام الماضي مشاركة 150 شاباً من مختلف البلدان العربية في رصد التحديات والأولويات الرئيسية التي ينبغي مواجهتها، وسيبحث رواد الشباب العربي في الدورة الحالية تطوير المبادرات والحلول للتحديات التي تم تحديدها.

وقالت مي مصطفى، مديرة مشروع روّاد الشباب العربي: "يحتضن الوطن العربي ملايين قصص النجاح وأمثلة من شباب مبدع ومفكر، وقدم الكثير من الإضافات النوعية في كافة المجالات. بحثنا في جميع أرجاء المنطقة عن هذه الأمثلة ونجحنا في اختيار أفضلها لينضموا إلى هذه المبادرة المميزة والفريدة من نوعها، والتي نأمل أن تكون خطوة بداية لمستقبل يسطع فيه الشباب العربي بإنجازاتهم المشرفة، ومستقبل يكون فيه الشباب هم روّاد العمل من أجل بناء أوطاننا."

وانطلقت من منصة القمة الحكومية أولى ورش العمل التي شارك فيها الشباب حيث ناقشوا مواضيعرئيسية وهي بناء القدرات عبر التعليم والمعرفة وكيف يتجسد جوهر هذا التحدي في كيفية تمكين الحكومات من رفد الشباب العربي بفرص مقبولة التكاليف وتتناسب مع القرن الحادي والعشرين وتوفير التدريب الموجه لسوق العمل بصورة أوضح مع تعليم يسهم في بناء سبل عيش مستدامة للشباب.

كما ناقش الشباب قضايا الصحة والسلامة حيث تواجه البلدان العربية تحديات متفاوتة في مجال الصحة والسلامة تبعاً لوضعها الاقتصادي، وتعرض الشباب بصورة مباشرة لتأثيرات هذه التحديات الصحية، ومدى تأثره المستقبلي بها وكيفية إيجاد أنماط حياة صحية تمكن الشباب من العيش بصحة ونشاط وكيف يمكن للشباب أن يكونوا جزءاً من الحل.

وناقش الشباب أيضاً تصورات لبناء المجتمع وتعزيز شعور الانتماء إلى المجتمع والعمل على جعله نقطة انطلاق للتقدم الاقتصادي والاجتماعي والفردي، وكيفية استخدام الهوية العربية والوعي الذاتي كجسر ثقافي مع الدول والمجتمعات الأخرى.

كما ناقشوا قضية ريادة الأعمال كأداة جوهرية تسهم في إلهام الملايين من الشباب العربي، كما بحثوا كيف يمكن للحكومات أن تكون طرفاً فاعلاً وأحد ركائز دعم الشباب عبر توفير بيئة ملائمة لهذه الأداة المهمة في بناء المجتمع.

04
Feb

بحضور منصور بن زايد واحتفاءً بنموذج جديد في ريادة ودعم الشباب العربي

محمد بن راشد يفتتح مقر مركز الشباب العربي في أبوظبي

في زيارة تضمنت محطاتها مؤسسة ولي العهد ومؤسسة الملكة رانيا ووزارة الشباب الأردنية

مركز الشباب العربي يلتقي ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية

محمد بن راشد:

  • الشباب العربي هم القوة والطاقة القادرة عل تمكين المنطقة من استعادة مكانتها
  • تمكين الشباب وفسح المجال أمامهم لتطوير قدراتهم ومهاراتهم مسؤولية مشتركة
  • الشباب العربي هم بناة الغد وتقع على عاتقهم مسؤولية صناعة المستقبل المشرق لمجتمعاتهم
  • الشباب العربي هم الثروة التي نفاخر بها .. وهم الأمل الذي نعبر به نحو المستقبل

أبوظبي: 4فبراير 2018: افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله"، وبحضور الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، مقر مركز الشباب العربيفي أبوظبي، والذي سيوفر للشباب العربي مساحات إبداعية وموارد متنوعة وبرامج ومبادرات مختلفة ترمي إلى تنمية مواهب الشباب ومنحهم المساحة اللازمة للإبداع.

وأكدصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي "رعاه الله": "أن الشباب هم القوة والطاقة القادرة عل تمكين المنطقة من استعادة مكانتها، وإن تمكين الشباب وفسح المجال أمامهم لتطوير قدراتهم ومهاراتهم مسؤولية مشتركة، فهم بناة الغد الذين تقع على عاتقهم مسؤولية صناعة مستقبل أفضل ومشرق لمجتمعاتهم".

وقال سموه: "ثقتنا بالشباب وقدراتهم ليس لها حدود لأننا نؤمن أنهم الطاقة الإيجابية التي تمكنت وعبر التاريخ من صناعة الأمجاد والتقدم لمجتمعاتها"، وأضاف سموه: "اليوم، وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج من الشباب العربي العمل بجد وإخلاص لتحقيق طموحاتهم وتطلعاتهم، والتحلي بالعزم والإصرار لتنفيذ ما يحلمون به، لأنهم الأمل وقادة التغيير الإيجابي الذين ننظر من خلالهم نحو بناء الغد الأفضل".

وأوضح سموه أن الشباب العربي وبما يمتلكونه من قدرة على الإبداع والابتكار في جميع المجالات هم المحور والركيزة الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة وتحقيق التطور والازدهار الذي تسعى له مجتمعاتهم، وقال سموه: "أدعو الشباب العربي على متابعة العمل ومواصلة التفكير خارج الأطر التقليدية للخروج بالأفكار المبتكرة التي نسبق بها العالم، وشبابنا العربي هم أهل لهذا التحدي وهم الثروة التي نفاخر بها وهم الأمل الذي نعبر به نحو المستقبل المشرق الذي نطمح إليه".

رؤية استباقية لتمكين الشباب العربي

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة: "أن مركز الشباب العربي وبما يوفره من إمكانات لتحفيز الشباب وحثهم على العمل لخدمة مجتمعاتهم هو تجسيد لرؤية القيادة التي تسعى إلى تأهيل الشباب وتزويدهم بجميع الأدوات التي تمكنهم من تحقيق طموحاتهم ليكونوا صناع الأمل الذين تُبنَى بسواعدهم صروح الأوطان وتتحقق بعطاءاتهم الإنجازات".

وأوضح سموه أن مركز الشباب العربييعد بادرة تحمل رسائل ومعاني كثيرة تشير إلى طموح الشباب العربي ورغبتهم في العمل من أجل بناء أوطانهم ومستقبلهم. مشيراً إلى أهمية منحهم هذه الفرص ليكونوا قادرين على ابتكار حلول للتحديات التي تواجههم وتصل بهم إلى المستقبل الذي يطمحون إليه والذي تتحقق فيه تطلعاتهم واحتياجاتهم.

مركز الشباب العربي

يرأس مركز الشباب العربي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيانويديره فريق من الشباب العربي المحترف دون سن الثلاثين في مختلف القطاعات، لتقديم الأفضل للشباب العربي.

ويوفر المركز مساحة كلية تبلغ 2000 متر مربع، فيما يوفّر كذلكأكثر من ٢٠ مساحة إبداعية لاستغلال طاقاتهم وهواياتهم مواهبهم لحثهم على الابتكار والتميز.

تم تصميمالمركز وتطويره بالكامل من قبل الشباب، منهم خبراء تصميم وهندسة وإدارة أعمال، حيث استوحيت مساحات المركز ومسمياتها من الثقافة والهوية العربية، وريادة الشباب العربي في مختلف العصور سواء في بيوت الحكمة، والصالونات الأدبية أو المكتبات العربية.

"بيت الحكمة"

يحتضن مركز الشباب العربي "بيت الحكمة"، وهي مكتبة تعرض عدداً من المؤلفات والمصنفّات، وتعتبر منصة للتزوّد بالمعرفة حول مختلف المواضيع المتعلقة بالشباب العربي.تضم المكتبة كتباً عن الأدب والعلوم والتكنولوجيا والأعمال والتطوير الذاتي ومهارات التواصل والخطابة وغيرها الكثير.

"الديوان"

تتوفر في المركز قاعات اجتماعات بمساحات مختلفة أبرزها قاعة "الديوان"، التي تعد غرفة الاجتماعات الرسمية، ومقراً لعرض التقارير الرسمية والمشاريع التي ينظمها المركز.صُمِّم "الديوان" بمواصفات ومعايير عالميةتمكِّنالشباب الزوار من الاستفادة من هذه المساحة لأغراض العمل الجماعي وتعزيز التفاعل بين بعضهم البعض.

"المجلس"

هو مساحة مستوحاة من الإرث العربي الأصيل، خصصتللاجتماع والتشاور واستضافة الزوار. يعرض "المجلس" أعمالاً فنية من كل دولة عربية تمثل ثقافات وتاريخ هذه الدول.

"الإيوان"

كما يحتوي المركز كذلك على مساحة واسعةمشتركة متعددة الاستخدامات أطلق عليها اسم "الإيوان"، تحتوي على أقسام للعمل المشترك، والاجتماعات، والاسترخاء، وتعد ملتقى لكل روّاد المركز.

يشمل "الإيوان" أجهزة تقنية حديثة وشاشات تفاعلية تمكن الشباب من الاتصال بجميع شركاء المركز في الوطن العربي عبر الإنترنت بالصوت والصورة.

"المختبر"

يقدم المركز مساحة للشباب مخصصة للتصميم، ولجلسات العصف الذهني، والعمل الجماعي القائم على إبداع نوعي، كما يوفر "المختبر" تقنيات حديثة، للاستخدامات المختلفة سواء لتطوير محتوى مرئي او للبرمجة وغيرها من لغات التصميم والتطوير.

مساحات للقاءات الأدبية

يضم مركز الشباب العربي كذلك مساحتي "المتنفّس" و"الصالون" اللتان صممتا لتعزيز الحوار وتذوق الأدب، وتوفير مساحة للتفاعل، والتنافس وممارسة الهوايات المختلفة.

مساحة لإنتاج المحتوى

"القمرة" هي مساحة منعزلة توفّر أحدث الأجهزة والأنظمة للتصوير، والإخراج، والإنتاج، والعمل على مختلف المشاريع الإعلامية. تقدم "القمرة" للشباب فرصة لصنع محتوى إعلامي عربي هادفهو الأفضل.

من المقرر كذلك أن يقوم المركز باحتضان وتقديم بعض المبادرات التي سينظمها فريق العمل كورش عمل ومحاضرات وفعاليات شبابية، كما أنه يقدم مساحات عمل متميزة ويرحب بكل شباب الوطن العربي الراغبين في العمل من خلال مساحات مرنة ومتنوعة.

إيمان مطلق بقدرات الشباب

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: "إن افتتاح صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" للمركز هو تأكيد على الاهتمام الكبير من قيادة دولة الإمارات بالشباب العربي، والإيمان المطلق بطاقاتهم وقدراتهم للمساهمة في تحقيق التطور والازدهار لمجتمعاتهم، كما أنها رسالة من دولة الإمارات للشباب العربي تحثهم فيها على إطلاق العنان لقدراتهم وطاقاتهم ليكونوا صناع المستقبل المشرق لمجتمعاتهم".

وبينت المزروعي أن دولة الإمارات وبفضل توجيهات قيادتها الرشيدة تقدم للعالم نموذجاً يحتذى في تمكين الشباب من التوظيف الأمثل لقدراتهم ومهاراتهم ليكونوا مساهمين فاعلين في تحقيق رؤيتها في التميز والريادة في جميع المجالات، وقالت معاليها: "يقدم المركز نموذجاً جديداً للشباب العربي، وتجربة توفر مساحة تمكنهم وتسخر لهم الموارد المختلفة لدعمهم وتشجيعهم. يقدم المركز اليوم فرصة فريدة للشباب العربي للاستفادة من الخدمات التي يقدمهالتوظيف طاقاتهم بالشكل الأمثل وبما يمكنهم من المساهمة بفاعلية في خدمة أوطانهم".

مبادرات مركز الشباب العربي

واشتمل حفل افتتاح المركز عرضاً لأهم الإنجازات بعد مرور عام على انطلاقه، حيث تم وتحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة عقد منتدى الشباب العربي بمشاركة 150 شاب وشابة من نخبة الشباب العربي على مدار ثلاثة أيام ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات 2017، وأطلقَ سموه مركز الشباب العربي، المركز المختص في تطوير المبادرات الشبابية في العالم العربي.

كما نتج عن منتدى الشباب العربي استراتيجية الشباب العربي التي وضعها الشباب أنفسهم والتي أعلن عنها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بمشاركة معالي شما المزروعي ونخبة متميزة من الشباب العربي لترسم ملامح مستقبلهم والخطط التي سيعملون عليها لتحقيق هذه الاستراتيجية الأولى من نوعها على مستوى المنطقة.

وتم استعراض مخرجات مبادرة الحلقات الشبابية التي عقدهامركز الشباب العربي في عام وذلك في جدة، والرياض، والكويت، والمملكة المغربية، بالإضافة إلى حلقات جمعت الشباب العربي في كل من لوس انجلوس وأستراليا.

منتدى الشباب السوداني

ونظم المركز كذلك منتدى الشباب السوداني الذي حظي بشرف حضور فخامة الرئيس السوداني المشير عمر حسن البشير، واجتمع فيه أكثر من200 شاب وشابة من جمهورية السودان لمناقشة 12 محوراًمهماً على مدار يومين من خلال ورش عمل وجلسات عصف ذهني أثمرت بتوصيات قُدمت لفخامة الرئيس السوداني لتنفيذها. كما سيتم افتتاح مركز قادة الشباب السوداني كأولى مخرجات منتدى الشباب السوداني، ليحتضن طاقاتهم وأفكارهم، ويقدم لهم فرصة العمل على مشاريع بمجهود الشباب. كما استضاف المنتدى أيضاً حلقة شبابية لمناقشة تحديات ريادة الاعمال وحلولها، ومُنح فيها الشباب السوداني منصة لمناقشة أفكارهم وآرائهم ولقاء صناع القرار لإيجاد مبادرات من الشباب إلى الشباب.

سوق مشاريع الشباب العربي

كما نظم المركز سوق مشاريع الشباب العربي،المنصة الرائدة التي افتتحها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،وجمعت الشباب ورواد الأعمال والخبراء لتبادل الخبرات والآراء وأفضل الممارسات من أجل دعم اقتصاد عربي إبداعي متنوع بمشاركة أكثر من 100 شركة رقمية ناشئة من الوطن العربي وبالتعاون مع شركة مبادلة للاستثمار وشركة SXSWالأمريكية لتنظيم الفعاليات، حيث حلت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية في المراتب الثلاث الأولى على مستوى الدول المشاركة في سوق مشاريع الشباب العربي.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

كما شهد شهر نوفمبر الماضي إطلاق برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، البرنامج الأول من نوعه في الوطن العربي الهادف إلى تعريف الشباب بأفضل الممارسات الإعلامية، ويعد أضخم برنامج تطويري إعلامي تشارك فيه المؤسسات الإعلامية، والخبراء في صقل مهارات الشباب العربي وتزويدهم بالمعرفة والخبرة لقيادة الإعلام العربي. وشهد البرنامج مشاركة 100 شاب وشابة في قطاع الإعلام من 19 دولة عربية اجتمعوا لنقل صورة مشرفة عن الشباب العربي للعالم، كما تضمن البرنامج 60 جلسة على مدى 13 يوماً بدعم من 16 شريك استراتيجي من المؤسسات الإعلامية والأكاديمية المرموقة في الوطن العربي والعالم.

06
Dec

في زيارة تضمنت محطاتها مؤسسة ولي العهد ومؤسسة الملكة رانيا ووزارة الشباب الأردنية

مركز الشباب العربي يلتقي ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية

في زيارة تضمنت محطاتها مؤسسة ولي العهد ومؤسسة الملكة رانيا ووزارة الشباب الأردنية

مركز الشباب العربي يلتقي ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية

ومؤسسة ولي العهد الأردنية تستضيف حلقة شبابية بعنوان "شبابنا قوتنا"

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة –6 ديسمبر 2017:ترأست معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، يوم أمسوفد مركز الشباب العربي الذي زار كلاً من مؤسسة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، ومؤسسة الملكة رانيا، ووزارة الشباب الأردنيةبهدف عرض تجربة تمكين الشباب في الإمارات، وتبادل الخبرات وبحث مجالات التعاون التي من شأنها تفعيل دور الشباب الأردني وتحقيق الأهداف المشتركة.

والتقت معالي المزروعي بصاحب السمو الملكي، ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني المعظّم، الذي رحّب بالوفد الزائر خلال اجتماع خاص أقيم في مؤسسة ولي العهد.

وأكد سموه عمق العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين مشيداً بالمبادرات التي تطلقها دولة الإمارات العربية المتحدة لتمكين ودعم دور الشباب. ولفت إلى ضرورة الاستثمار في الشباب وتفعيل دورهم في عملية التنمية، مشيراً إلى أهمية التعاون بين مؤسسة ولي العهد ومركز الشباب العربي.

وعبَّرت معالي المزروعي خلال اللقاء عن سعادتها بالتواجد في المملكة الأردنية الهاشمية، وأشارت إلى الأهداف المشتركة التي تجمع مركز الشباب العربي ومؤسسة ولي العهد، اللذان يتطلعان إلى تحفيز روح الابتكار والريادة في الشباب، وتوجيههم للمشاركة في خدمة وتطوير مجتمعاتهم من خلال برامج ومبادرات مختلفة.

وقالت إنمركز الشباب العربي في سعيٍ دائم إلى توطيد العلاقات الاستراتيجية مع القيادات والجهات التي تُعنَى برعاية الشباب في الوطن العربي وتحتضن مواهبهم، لما يلعبونه من دور بارز في منظومة تطوير جيل فاعل ومتمكن من الشباب العربي على مستوى المنطقة والعالم.

استضافة حلقة شبابية بعنوان "شبابنا قوتنا"

وفي السياق ذاته، استضافت مؤسسة ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية، اليوم حلقة شبابية بالتعاون مع مركز الشباب العربي لمناقشة دور الشباب القيادي في التنمية المجتمعية من خلال العمل التطوعي تحت عنوان "شبابنا قوتنا".

وجمعت الحلقة معالي المزروعي مع 30 شاب وشابة من المشاركين في مبادرات مؤسسة ولي العهد المتمثلة في مبادرة مجالس "حقِّق" ومبادرة "مسار" وجامعة الحسين التقنية. كما دار الحلقة النقاشية الإعلامي محمد الخالدي، مذيع قناة رؤيا الفضائية الأردنية.

وعبَّرت معالي المزروعي عن شكرها لصاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي العهد المعظّم، ومؤسسة ولي العهد على استضافة مبادرة الحلقات الشبابية في المملكة الأردنية الهاشمية. وأشارت خلال الحلقة الشبابية إلى أن قوة الشباب هي المحرك الرئيسي لأي مجتمع يطمح إلى التطور والنماء، والعمل على توجيه هذه القوة هو السبيل نحو دعم مسيرة تطور الدول في مختلف المجالات.

وأضافت قائلة: "الشباب هم المستقبل، وهم الأولىبتحديد التحديات التي تواجههم، وتحديد الطرق الأمثل للتغلب عليها. علينا العمل معاً لتخطي الحدود الجغرافية،وتعزيزالعوامل المشتركة التي توحد شعوب الوطن العربي وتشجع روح العمل الجماعي بين الشباب لتنمية المجتمع."

وتضمنت أجندة أعمال زيارة الوفد إلى المملكة الأردنية الهاشمية التي تستمر على مدى يومين،لقاءً مع مسؤولي مؤسسة الملكة رانيا،ومعالي وزير الشباب الأردني المهندس حديثة الخريشا، وزيارة تعريفيّة لمقر جامعة الحسين التقنيّة، التي شملت عرضاً تعريفياً عن الجامعة وأهم أنشطتها، والدور الذي تلعبه في دعم مسيرة تطور الشباب الأردني.

03
Dec

بحضور تجاوز20 ألف خليجي

الحكاياختامها مسك في أبوظبي

بحضور تجاوز20 ألف خليجي

الحكاياختامها مسك في أبوظبي

شما المزروعي: "حكايا مسك" مبادرة رائدة لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والخروج بأفكار مبتكرة لخدمة مجتمعاتهم

أبوظبي، 4 ديسمبر 2017:

شهدت حكايا مسك المبادرة الرائدة من نوعها عالمياً من مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز مسك الخيرية والتي تنظم للمرة الأولى خارج المملكة العربية السعودية واستضافتها مدينة أبوظبي في الفترة من 29 ولغاية 1 ديسمبر 2017 حضور أكثر من 20 ألف زائر وزائرة من جميع أفراد المجتمع لفعالياتها وأنشطتها التي احتضنت من خلالها المبدعين الشباب من دول مجلس التعاون الخليجي.

وقد حظيت المبادرة التي نظمت فعالياتها في حديقة أم الإمارات بأبوظبي وذلك في إطار التعاون بين مركز الشباب العربيومؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"باستقطاب نخبة من كبرى الشركات التي ساهمت في تقديم أفضل الخبرات للشباب خلال الفعاليات الإبداعية والتي تنوعت بين محترف الكتابة وساحة الرسم ومعمل الأنيميشن وإستديو الإنتاج والمؤلف الصغير وحكايا ديجيتال وحكايا إعلام وسوق حكايا ومصنع حكايا وحكايا المرابطين.

وأكدت معالي شما بنت سهيل المرزوعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب: "إن الحضور الكبير والمشاركة الفاعلة من الشباب في أنشطة وفعاليات "حكايا مسك" يؤكد حرص الشباب على التزود بالمهارات والخبرات التي تمكنهم من تطوير قدراتهم ومهاراتهم واكتساب المعرفة ليكونوا ركيزة رئيسية في تطوير المجتمع وقادرين على ابتكار الأفكار والمشاريع التي تتناسب مع طموحاتهم وتطلعاتهم".

وأثنت معاليها على الجهود الكبيرة التي تقوم بها مؤسسة مسك الخيرية في دعم الشباب، مشيدة في الوقت ذاته بالمستوى العالي من التنظيم وطرح الأفكار المبتكرة والتي كان لها الأثر في نجاح الفاعلية التي استضافت محطتها الأولى أبوظبي، متنمية التوفيق للمبادرة في المحطات العربية الأخرى التي تسعى مسك للوصول إليها لتنظيم فعالياتها.

وأكدت معاليها على أهمية تعزيز التعاون وتوحيد الجهود بين جميع الجهات المعنية بشؤون الشباب في الدول العربية للوصول إلى مبادرات خلاقة ورائدة تسهم في تطوير قدرات الشباب وتحقيق أمنياتهم، معتبرة معاليها أن التعاون بين مسك الخيرية ومركز الشباب العربي هو نموذج حي لهذه الشراكة ودورها الفاعل في تطوير واقع الشباب وتزويدهم بأفضل المعارف والخبرات.

وقد تضمنت حكايا مسك ورش عمل تناولت مجموعة من الموضوعات الإبداعية المهمة والتي تركزت حول استراتيجية كتابة القصة، وفن السرد القصصي، وتقنيات السرد القصصي، والكتابة للأفلام والتلفزيون، ومقدمة في التصوير ، وكيفية كتابة سيناريو خيالي، والحلول الإبداعية للوسائل الإعلامية، وفن كتابة الرسوم المتحركة للأطفال، وفن تصميم الشخصيات الكرتونية، والسرد القصصي في الإنميشن، وأهمية الشخصية الدرامية في القصة، وصناعة المؤثرات البصرية، وصحافة الموبايل، وفن القصة، وسيناريو الفيلم القصير، وصناعة الشخصيات، وصناعة قناة الاتصال من خلال المحتوى، والإنتاج بميزانية محدودة، وكتابة قصص المانجا والكوميك، وفن تحريك الشخصيات، وتركيب المؤثرات الصوتية، ورسم اسكتش إبداعي.

وقد شهدت مبادرة حكايا المرابطين والتي استضافت في يومها الأول إعلامي إماراتي غطى أخبار الحرب وساهم في خدمة الإمارات بدوره كإعلامي، كما تضمن اليوم الثاني لقاء مع عسكري من الجيش الإماراتي وأم شهيد واللذين تحدثا عن فخرهم في خدمة دولة الإمارات وتضحيتهم بالغالي والنفيس لأرض هذا الوطن، فيما تم في اليوم الثالث استضافة شاعر ومغني إماراتي من الذين ساهموا بخدمة وطنهم الإمارات بفنهم حضوراً وتفاعلاً كبيرين من الزوار الذين حرصوا على المشاركة في جميع أنشطة المبادرة.

كما شاركت قناةالعربيةلتقدّمخبرتهاإلىالجمهوربوصفها صانعةللقصةالإخباريةالتيتؤثرفيالرأيالعاموتُساهمفيصناعةالحدث.في حين قدم مصنعالحكايا عرضاًحياًأمامالجمهورلعمليةصناعةالحكايةمنالفكرةوحتىلوحةالنهاية وذلك من خلال عروض قدمها نخبة منالمحترفينفيالكتابةوالتصويروالأداءوالإخراجوالإنتاج.

يذكر أن حكايامسك هي إحدى مبادرات مؤسسة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (مسك الخيرية) وهيفعاليةسعوديةرائدةعلىمستوىالخليجفيرعايةفنونصناعةالقصةوالسردكتابةًورسماًوتحريكاًوإخراجاً،وهيأكبرتجمّعللمبدعينالخليجيينوالعربوالأجانبفيهذهالمجالاتالمتنوعة،حيثيلتقونلتبادلالخبراتومشاركةالعمليةالإبداعية،منخلالورشالعملومنصاتالإلهاموعرضالمُنتجاتوالخدماتالإبداعية.

للمزيد من المعلومات، يرجى:

زيارة الموقع الإلكترونيhttp://misk.org.sa/services/hakayamis-abudhabi/

التواصل معنا:محمد مروان أبوعزة - المدير التنفيذي للتسويق والتواصل، مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية" - هاتف: 0563636636، إيميل: pr@misk.org.sa

23
Nov

التقى المشاركون بالإعلامي علي جابر وزاروا كلاً من CNN وسكاي نيوز عربية وبلومبرغ

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة يتميز بتنوع محتوياته وتجاربه العملية

جامعة نيويورك أبوظبيتقدّم محاضرات على مدى يومين في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

نورة الكعبي: الشباب فرصتهم هي الآن وأدعوهم للمشاركة في خلق محتوى عربي عالمي المستوى

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -23نوفمبر 2017:يواصل برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة أعماله لليوم الحادي عشر على التوالي منذ انطلاقة في منتصف هذا الشهر برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجل الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وتنظيم مركز الشباب العربي.

وشملت فعاليات الأسبوع الثاني من البرنامج الذي يشارك فيه 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية زيارات ميدانية للعديد من المؤسسات الإعلامية العريقة في الدولة منها سكاي نيوز عربية، وCNN، وبلومبرغ، بالإضافة إلى ورشات عمل ومحاضرات قدمتها الجامعة الأمريكية في دبي.

حيث طرحت الجامعة الأمريكية في دبي مواضيع متنوعة على مدى ثلاثة أيام تضمنت فن الخطابة العامة ومهارات الاتصال على مواقع التواصل الاجتماعي. بينما ساهمت بلومبرغ في تدريب الشباب على مهارات الصحافة المالية خلال زيارتهم غرفة أخبار بلومبرغ في دبي حيث اطّلعوا على أسس الصحافة المالية، والتي تشكل أساس العمل الصحفي لدى بلومبرغ، وذلك عبر انخراطهم بشكل مباشر في المكتب الإخباري الأكبر من نوعه لبلومبرغ في الشرق الأوسط.

كما اختتمت أعمال الأسبوع الثاني للبرنامج بلقاء خاص مع الإعلامي علي جابر، عميد كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأمريكية في دبي، الذي تحدث مع الطلاب عن خطورة الأخبار الزائفة التي تهدد الحقائق وتشوش الصور الواقعية للأحداث.

وقالت زينب العلي، مديرة مشروع القيادات الإعلامية العربية الشابة: "يسعى برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة إلى إثراء المحتوى الذي يتم عرضه على المشاركين حيث يمتاز المشاركون بحبهم للمعرفة وتجربة بيئات عمل وأساليب مختلفة تساعدهم على تشكيل رؤية واضحة عن مستقبل الإعلام. كما يسعى البرنامج إلى عرض العديد من المواضيع ومجالات قطاع الإعلام على الشباب المشاركين لمساعدتهم على فهم القطاع واهتماماتهم بشكل عملي

على أرض الواقع، من خلال زيارات وورشات عمل ولقاءات للتعرف على تجارب أبرز رواد الإعلام الحاليين وقصص نجاحهم. نحن على ثقة بأن البرنامج سيخرج الجيل القادم من رواد الإعلام الشباب في الوطن العربي ونتطلع للاحتفاء بإنجازاتهم عما قريب."

يختتم برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةأعماله يوم الأحد القادم الموافق26نوفمبر، ليتوج جهود الطلاب والشركاء المساهمين فيه اللذين قدموا ورشات تدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أضخم برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته.

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

20
Nov

التقت المشاركين في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" وشاركتهم وجهات نظرها عن مستقبل الإعلام

نورة الكعبي: الشباب فرصتهم هي الآن وأدعوهم للمشاركة في خلق محتوى عربي عالمي المستوى

جامعة نيويورك أبوظبيتقدّم محاضرات على مدى يومين في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

نورة الكعبي: الشباب فرصتهم هي الآن وأدعوهم للمشاركة في خلق محتوى عربي عالمي المستوى

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -20نوفمبر 2017:اجتمعت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، خلال جلسة نقاشية مع المشاركين في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي ينظمه مركز الشباب العربي من 13 و26 نوفمبر ليكون الأضخم من نوعه في الوطن العربي، بهدف تمكين جيل جديد من المواهب الإعلامية العربية الشابة.

وعَبرَّت معالي الكعبي عن سعادتها بالتواجد مع الشباب المشاركين في البرنامج، وتوجَهّت بالشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، على إطلاق هذه المبادرة التي جمعت عالماً عربياً تجمعههوية واحدة من أقصى الشرق إلى الغرب، من خلال شباب يُقبِلون على مستقبلهم وهم ملؤهمالأمل وطاقات إيجابية.

ودعتمعالي الكعبي الشباب لمشاركة إبداعاتهم عبر المختبر الإبداعي في twofour54والذي بات مجتمعاً للمبدعين ويمنحهم فرصة العمل على مشاريع متنوعة مع الحكومات والشركات الخاصة بصورة مستقلة.

وتوجه المشاركون بعد لقاء معالي نورة الكعبي إلى مقر شركة أبوظبي للإعلام، للتعرف على تاريخ إنشاءها وزيارة الأقسام المتنوعة فيها مثل التلفزيون والإذاعة.

يواصل برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةأعماله حتى 26نوفمبر، ليشملالورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

وتعاون مركز الشباب العربي مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج منهم مؤسسة تومسون رويترز، ومجموعة MBC،وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، والجامعة الأمريكية في دبي، وتويتر، وGoogle وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أضخم برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته..

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

19
Nov

جامعة نيويورك أبوظبيتقدّم محاضرات على مدى يومين في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

جامعة نيويورك أبوظبيتقدّم محاضرات على مدى يومين في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -19نوفمبر 2017:استضاف مركز الشباب العربي اليوم جامعة نيويورك أبوظبي، التي تشارك في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، الذي انطلقت أعماله يوم 13 نوفمبر الحالي بمشاركة أكثر من 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية. وتشارك جامعة نيويورك أبوظبي في البرنامج لطرح عدد من المواضيع التي يمليها العصر الحديث على كافة القطاعات والمجالات، وبشكل أخص القطاع الإعلامي، على مدى يومين متتاليين من البرنامج في إمارة أبوظبي.

تناولت جلسات اليوم الأول من جدول الأعمال مع جامعة نيويورك أبوظبي مواضيع السياسة في عصر الإعلام الرقمي والتفاعلي، بالإضافة إلى مناقشة إمكانية استخدام الحواسيب الالكترونية لتحليل اتجاهات الإعلام ونقده بصورة بنّاءة.

وقدمت الجامعة ورشة عمل وتدريب عملي لمحاولة فهم وتحليلوسائل الإعلام الموجودة حالياً. بينما اختتمت الورشة الأولىبمناقشة التأثير المحتمل للتكنولوجيات الجديدةودورالشباب في عالم مليءبالتحديثات والخوارزميات والتشغيل الآلي.

بينما تناول الجزء الثاني من الورشات كيفية تأثير السياسة على محتوى الإعلام الرقمي وتقنياته، والجهات الرئيسية التي يمكن أن تستخدم الإعلام لأغراض سياسية. بالإضافة إلى العمل على وضع أفضل الاستراتيجيات لتجنب الآثار السياسية السلبية في وسائل الإعلام الرقمية والحفاظ على مصداقيته.

وقالت زينب العلي، مديرة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في مركز الشباب العربي: "لا يخفى الدور الأكاديمي في عملية تطوير مواهب الشباب وقدراتهم المعرفية، فهي بوابة المعرفة الأولى التي يتلقى من خلالها الشباب تدريبهم النظري الذي يعد مكملاً للتجارب العملية، والتي حرصنا على توفيرها من خلال ورشات العمل والزيارات الميدانية في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، بالتعاون مع عدد من الجهات الأكاديمية والإعلامية المرموقة في الوطن العربي والعالم."

يستمر برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةحتى 26نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

وتعاون مركز الشباب العربي مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج منهم مؤسسة تومسون رويترز، ومجموعة MBC،وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، والجامعة الأمريكية في دبي، وتويتر، وGoogle وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أضخم برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته..

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

18
Nov

جلسات سلطت الضوء على تحديات نقل الأخبار من مناطق الصراع ومهارات إدارة اللقاءات الصحافية ومستقبل الإعلام

قناة العربية وGoogleيختتمون جلسات الأسبوع الأول من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

جلسات سلطت الضوء على تحديات نقل الأخبار من مناطق الصراع ومهارات إدارة اللقاءات الصحافية ومستقبل الإعلام

قناة العربية وGoogleيختتمون جلسات الأسبوع الأول من برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -18نوفمبر 2017:في ختام فعاليات الأسبوع الأول من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، شاركت قناة العربية وGoogle الشرق الأوسط بمحتوى مميز قدّم للطلاب فرصة التعرف على جوانب مختلفة من دور الإعلام والصحافة في الوطن العربي. حيث قدمت العربية جلستين ناقشت أولاها دور المراسلين الصحفيين والتحديات التي يواجهونها خلال عملهم في مناطق الصراع، بينما تناولت الجلسة الثانية موضوع فن إدارة المقابلات الصحفية بشكل محترف وموضوعي.

وتفاعل المشاركون مع مراسلين صحفيين عبر نقلٍ حيٍّ ومباشر من مناطق الصراع، منهم محمد العرب، مدير مكتب العربية في البحرينومراسل رئيسي في تغطيه حرب اليمن،والذي تحدث عن تغطيته المباشرة لمناطق الحرب وحسِّه بالمسؤولية تجاه نقل قصة اليمن، والتزامه بنقل هذه القصة حتى يتسلم الجيل الجديد من الإعلاميين راية الإعلام لنقل رسالته الشريفة. كما استضافت الجلسة المراسل الصحفي، أحمد بجاتو، من مقر قناة العربية في القاهرة ليشارك الشباب تجربته في تغطية الصراع في مصر سابقاً،بالإضافة إلى زياد حلبي الذي تحدث عن ماهية الحياة تحت ظروف الاحتلال وتغطيتها المستمرة من فلسطين.

ودارَ جلسة النقاش مذيعو قناة العربية، نجوى قاسم وعادل عيدان،بمشاركة صحفيين من قناة العربية، محمد دغمُش ورولا الخطيب وجيهان الجندي، اللذين استضافوا الصحافي العراقي جواد كاظم، الذي نقل الأخبار من مناطق صراع مختلفة في الوطن العربي وتعرّض لمحاولة اغتيال كلفته قدرته على المشي، وعلى الرغم من ذلك، لا زال متفائلاً بمستقبل الإعلام وبدور الشباب في دعم استمراريته.

وفي هذا السياق قالت زينب العلي، مديرة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في مرز الشباب العربي: "تتنوع الأدوار الإعلامية التي بإمكان الشباب أن يخوضوا غمارها ولدى الكثير من المشاركين الرغبة في استكشافها والتعرف

أكثر على مميزاتها وتحدياتها. نحن سعداء بتعاوننا مع قناة العربية التي عرضت على الشباب صورة متكاملة لما يمكن توقعه إن رغبوا في أن يصبحوا مراسلين ميدانيين."

وأضافت: "تعاني بعض المناطق في الوطن العربي من النزاع والصراع، ودورنا يكمن في تأهيل الجيل الجديد من الإعلاميين الشباب من خلال عرض تجارب حية وواقعية ورفدهم بالمهارات العملية اللازمة لمواجهة هذه التحديات بهدف نقل صورة شفافة عن الوطن العربي للعالم."

ومن جانبها عبّرت ربى إبراهيم، مديرة قسم العمليات في قناة العربية، عن فخرها بالتعاون مع مركز الشباب العربي في مبادرة القيادات الإعلامية العربية الشابة، والذي أثبتت إيمان قناة العربية بأن الشباب هم قادة المستقبل.وأكدت ربى على التزام قناة العربية بتطوير مهارات الشباب بشكل عام ومهاراتهم الإعلامية بشكل خاص.

Googleتلتقي بالمشاركين في البرنامج

وقام فريق العمل في Googleبالمشاركة في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة،لمناقشة رؤية Googleالمتمثلة في العمل على بناء مستقبل الإعلام بسواعدشابة. حيث تهدف Google إلى تنظيم المعلومات في عالم تملأه التغيرات، لتسهل على المستخدمين عملية الحصول عليها من مصادر موثوقة. وسلطت الجلسة مع Google الضوء على دور الصحافة المهم لتحقيق هذا الهدف.

تفاصيل برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

يستمر برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةحتى 26نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

وتعاون مركز الشباب العربي مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج منهم قناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وGoogle وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أول وأكبر برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته..

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

18
Nov

الدبلوماسية العامة وإدارة الأزمات ومهارات كتابة المقالات من غرفة الأخبار من أهم المواضيع التي تمت مناقشتها

صحيفة الحياة وشركة APCO العالمية تتميزان بعرض محتوى فريد من نوعه في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

الدبلوماسية العامة وإدارة الأزمات ومهارات كتابة المقالات من غرفة الأخبار من أهم المواضيع التي تمت مناقشتها

صحيفة الحياة وشركة APCO العالمية تتميزان بعرض محتوى فريد من نوعه في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -18نوفمبر 2017:تضمن الأسبوع الأول من برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الذي ينظمه مركز الشباب العربي عدداً من المحاضرات وورشات عمل وزيارات ميدانية متنوعة. وتناولت الجلسات مواضيع مختلفة كان أبرزها تأثير الشباب على الإعلام ومهارات كتابة الأخبار الصحافية التي قدمتها صحيفة الحياة، بالإضافة إلى دراسة الدبلوماسية العامة وإدارة الأزمات عن طريق الاتصال التي قدمتها شركة APCO العالمية.

شارك في تقديم الجلسات كلٌ من حسّان حيدر، مدير تحرير صحيفة الحياة، وإبراهيم بادي، رئيس تحرير النشر الالكتروني في الصحيفة، إلى جانب مأمون صبيح، المدير العام لشركة APCO العالمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهشام العمراني، مستشار أول في شركة APCO العالمية.

وتفاعل المشاركون في الجلسات النقاشية وفي فقرة محاكاة هدفت إلى تدريبهم على مهارات إدارة الأزمات التي تحدث في ظروف مفاجئة وخارجة عن السيطرة، تستوجب الرد عليها خلال فترة قصيرة من الزمن لتفادي أي تكهنات أو تفاقم للوضع.

وعبرت زينب العلي، مديرة برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة في مركز الشباب العربي، عن أهمية الدبلوماسية العامة وأكدت على أنها لم تعد جانباً تنفرد به الحكومات، بل أصبح الأفراد والمؤسسات في المجتمع من أهم العناصر التي تلعب دوراً هاماً في تشكيل الدبلوماسية وتشكيل الانطباعات الإيجابية والمؤثرة العامة عن الدول.

وقالت: "هدفنا من خلال البرنامج هو تدريب الشباب ليكونوا صورة إيجابية عن الوطن العربي وعن أنفسهم، بطريقة واعية تستشرف المستقبل. الأزمات تحدث من دون سابق إنذار ولذا علينا تدريب الشباب للحصول على

المهارات اللازمة للاستجابة لهذه الأزمات، ولقد قمنا بتحقيق ذلك من خلال تقديم أمثلة حية وتدريب واقعي عكس طاقة الشباب وحماسهم للمشاركة في هذا القطاع."

كما سيحظى المشاركون بتجربة فريدة من نوعها في الأيام القادمة يقدمها عدد من الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج منهم بلومبيرغ، وقناة سكاي نيوز عربية، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط.

تتواصل أعمال البرنامج حتى 26نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أول وأكبر برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته..

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

16
Nov

زيارة تضمنت جلسة نقاشية عن الإعلام بأنواعه التقليدية والرقمية

مؤسسة دبي للإعلام تستقبل "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

زيارة تضمنت جلسة نقاشية عن الإعلام بأنواعه التقليدية والرقمية

مؤسسة دبي للإعلام تستقبل "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

علي العبيد يشيد بدعم شما المزروعي لهذه المبادرة التي تبُثّ الأمل في الشباب العربي وفي مستقبل الإعلام

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -16نوفمبر 2017:زار المشاركون في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، الذي ينظمه مركز الشباب العربي، مقرّ مؤسسة دبي للإعلام للالتقاء بقادة الإعلاماللذين ساهموا في إثراء الساحة الإعلامية المحلية والإقليمية بإضافاتهم النوعية وخبراتهم عبر السنوات الماضية. والتقى الشباب كلاً من علي عبيد الهاملي، مدير مركز الأخبار في مؤسسة دبي للإعلام، وهبة السمت، مدير إدارة الإعلام الرقمي في المؤسسة، والمذيع أحمد عبدالله الذي دار جلسة نقاش حول موضوع "الإعلام الرقمي والتقليدي".

وشكر علي عبيد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، على رعايته الغير محدودة للمبادرات التي تُعنى بتطوير مهارات الشباب العربي وتعزز من دورهم في المجتمع. كما أشاد بدور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، في دعم الشباب العربي من خلال برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" قائلاً: "لقد بَثَّت هذه المبادرة الأمل في نفوس الشباب وأكدّت للوطن العربي وجود مواهب إعلامية عربية قادرة على أخذ مكانة مرموقة في القطاع الإعلامي،والمطلوب منّا هو أن نهيئ قيادات جديدة تستلم الراية، وستستلمها مرفوعة وقوية مشرَّفة."

وفي السياق ذاته شكرت زينب العلي، مديرة برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"، مؤسسة دبي للإعلام لاستضافتهم قادة الإعلام الشباب واللذين أبدوا إعجابهم بالمؤسسة وبتفاعلية النقاش الذي دار خلال الزيارة. وقالت: "لقد حرص مركز الشباب العربي على التعاون مع أفضل المؤسسات الإعلامية،ومؤسسة دبي للإعلام تمتلك مكانةًعريقة وتاريخاًمشرّفاًفي نقل الأخبار بمصداقية، لعبَ دوراً مميزاً في تعزيز مكانة دبي والإمارات بين الأمم، مما يمنح الشباب قصصَ نجاحٍ ينهلون منها دروساً عظيمة تساعدهم على تحديد أفضل الممارسات والخطط المستقبلية في الوطن العربي."

وتناولت الجلسة النقاشية خلال الزيارة مكانة الإعلام التقليدي في عصرنا الحالي وتأثير الإعلام الرقمي عليه. وتناظَرَ الطلاب مع خبراء القطاع الإعلامي لتبادل الأفكار ووجهات النظر بصورة بنّاءَة، توَصَّل المشاركون فيها إلى أن الإعلام بكل أنواعه يلعب أدواراً تكاملية، وأن الإعلام التقليدي يسخِّر الوسائل الحديثة والرقمية للوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع.

تتواصل أعمال برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةحتى 26نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

وتتضمن قائمة الشركاء الاستراتيجيين في البرنامج كلاً منقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة MBC، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة هو أضخم برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي بهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته.

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

14
Nov

مركز الشباب العربي يتعاون مع كبرى المؤسسات الإخبارية العالمية لتبادل الخبرات وبناء المهارات

تومسون رويترز تشارك الشباب العربي مهارات إنتاج قصص إخبارية بمعايير عالمية ضمن برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

مركز الشباب العربي يتعاون مع كبرى المؤسسات الإخبارية العالمية لتبادل الخبرات وبناء المهارات

تومسون رويترز تشارك الشباب العربي مهارات إنتاج قصص إخبارية بمعايير عالمية ضمن برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -14نوفمبر 2017:نظم مركز الشباب العربي بالتعاون معمؤسسة تومسون رويترز الإخبارية عدداً من ورشات العمل المكثفة ضمن برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة، الذي يقام بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في الفترة ما بين 13 و26 من شهر نوفمبر الجاري.

وتستمر ورشات العمل التي تقدمها مؤسسة تومسون رويترز على مدى ثلاثة أيام، تقدم من خلال خبرتها العريقة مجموعة من المحاضرات والورشات العملية التي تعمل على صقل مهارات الشباب المشاركين في البرنامج الذي انطلقت أعماله يوم أمس بحضور معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب.

وعرضت تومسون رويترز في اليوم الأول على المشاركين مبادئ وأسس الصحافة، ودورها في العصر الحالي حيث باتت مواقع التواصل الاجتماعي تشغل الحيز الأكبر من المحتوى الذي يستهلكه الجمهور حول العالم.

كما قدمت للمشاركين ورشات عمل لتدريبهم على مهارات الحصول على المعلومات، وتحليلها وكتابتها بشكل دقيق واحترافي بما يتماشى مع معايير الصحافة العالمية. حيث بدأ الشباب بالتعرف على مقومات كتابة عناوين إخبارية مميزة تدعم مكونات الخبر التي تشمل الفقرات الافتتاحيةوالتصريحات الرسمية والمعلومات العامة.

وعبرت معالي شما المزروعي عن سعادتها بالتعاون مع مؤسسة تومسون رويترز في برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة مشيدةً بالدور الذي تلعبه المؤسسة في المشهد الإعلامي الإقليمي والعالمي. وأضافت: "حرص مركز الشباب العربي على التعاون مع أعرق المؤسسات الإعلامية لضمان حصول الشباب المشاركين على تجربة تعليمية تتميز بالجودة والمصداقية. على القطاع الإعلامي الخاص والحكومي العمل على نقل الخبرات عبر الأجيال لضمان استدامة منظومة قطاع الإعلام بشكل تندمج فيه الخبرات السابقة مع مهارات العصر الحالي، ويسهم في تحقيق أهداف الإعلام السامية."

وعبرت مونيك فيلا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تومسون رويترز الإخبارية، عن سرورهابأن تكون المؤسسة جزءاً من مبادرة تهدف إلى تزويد الجيل القادم من المهنيين في مجال الإعلام العربي بالمهارات اللازمة ليزدهر هذا القطاع في جميع أنحاء المنطقة في السنوات المقبلة.

حفصة عمر الأعظمي، 21 عاماً، عراقية تدرس الصحافة والإعلام في جامعة البترافي الأردن

"عندما بدأنا في برنامجالقيادات الإعلامية العربية الشابة، تيقنت من أنه برنامج يخدم فئة الشباب الإعلاميين في العالم العربي. بداية البرنامج كانت غنية بالطاقة الإيجابية التي استمددناها من طاقم العمل الخاص به والضيوف الذين كانت قصصهم بصيص أمل لنا ومصدر إلهام يخبرنا بأن نستمر في شغفنا وألا نستسلم قبل أن نصل لأحلامنا ونحققها."

وأضافت: "كان من الجميل هذا التنوع في استضافة شخصيات تجاربهم في شتى اختصاصات الإعلام وعدم التركيز على جانب واحد معين، وهذا يخدم تنوع ميولنا المختلفة كطلاب إعلام، بالإضافة إلى معرفة الإعلام الحديث إلى أين يتجه في ظل هذا النمو الاقتصادي والمعرفي الهائلين وكيف يستخدمه الإعلام كأداة إعلانية وتسويقية وربحية في الوقت الذي لا تتعارض فيه هذه الأمور مع الرسالة، بالنسبة لي أبحث عن تجارب غنية ومختلفة دائما، وأحب أن استمع لوجهات النظر المختلفة حول الإعلام و كيفية استخدامه ونظرة العاملين فيه له من شتى البلاد والمؤسسات الإعلامية."

مي سعيد، 30 عاماً، إماراتية تدرس العلاقات العامة في جامعه العين للعلوم والتكنولوجيا

"كان اليوم الأول في البرنامج بمثابة استكشاف لتجربة جديدة، وجوه جديدة وخبرات جديدة. كمية المعلومات التي حصلنا عليها لا تغني عن كميه الإلهام والطاقةالإيجابية التي شعرنا بها جميعاً من قبل شخصيات مهمه في عالم

الاتصال والتواصل.البرنامج أكثر من رائع وفرصة عظيمةبالنسبة لأي طالب من الطلاب الذين تم استقطابهم من الدول العربية، من ناحية التعرف على سوق العمل في مجال الاعلام سواء في إعلان أو صحافة أو تلفزيون وإذاعة.أردت أن أبدي أعجابي بالتفاصيل الكبيرةوالصغيرة للبرنامج منها؛ حسن اختيار موقع البرنامج، جاذبيه الشعار وألوانه،البساطة التي تكمن في جمالية ووضوح تصميم الموقع الإلكتروني للبرنامج الذي سهل لنا التسجيل من خلاله، رقي ديكور المركز، تصميم جدول الفعاليات وغيرها. والجدير بالذكر أيضاً، حسن اختيار الشخصيات المؤثرةوالملهمةللشباب.وأخيراً، أشكر معالي شما المزروعي على هذه المبادرة، وشكراً لفريق العمل المتعاون أيضاً."

عن برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة

برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابةهو أول وأكبر برنامج من نوعه. تم إطلاقه ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربيبهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته.

تتواصل أعمال البرنامج حتى 24 نوفمبر، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

كما انضمعدد من أبرز المؤسسات الإعلامية والجهات الأكاديمية وروّاد الإعلام الرقمي والتقليدي في الوطن العربي والعالم لتقديم محاور البرنامج، منها وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

13
Nov

افتتحت جلسات برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الأضخم من نوعه في المنطقة

شما المزروعي: شغف الشباب أكبر محفز لعملنا وتطوير مواهبهم ضمان لاستمرارية منظومة إعلام عربي متكاملة

افتتحت جلسات برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة الأضخم من نوعه في المنطقة

شما المزروعي: شغف الشباب أكبر محفز لعملنا وتطوير مواهبهم ضمان لاستمرارية منظومة إعلام عربي متكاملة

  • مشاركة الشباب النوعية في البرنامج تعكس أهمية الإعلام وتأثيره على الشباب
  • البرنامج يمنح الشباب المهارات التي ستمكنهم من استغلال تغيرات القطاع الإعلامي بشكل إيجابي
  • 17 مؤسسة إعلامية مرموقة إقليمياً وعالمياً تجتمع تحت مظلة البرنامج بهدف تحقيق رؤية المبادرة الإعلامية للشباب العربي
  • 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية ينضمون إلى البرنامج لتحقيق أحلامهم في أن يصبحوا قادة الإعلام المستقبليين

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -13نوفمبر 2017:برعاية وتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة،افتتحت معالي شما المزروعي،وزيرة الدولة لشؤون الشباب، اليوم جلسات برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة" الذي ينظمه مركز الشباب العربي ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي، ليقدم للوطن العربي جيلاً جديداً من أفضل المواهب الإعلامية الشابة.

ورحبتمعالي شما بنت سهيل المزروعي بالشباب المشاركين في البرنامجصباح اليوم وعبرتعن ثقتها بقدراتهم وشغفهم الذي يشكل دافعاً ومحفزاً جوهرياً لعمل مركز الشباب العربي على خدمة الشباب وإبراز مواهبهم، ومنحهم الفرص التي يستحقونها لدعم تطورهم وتعزيز دورهم في المجتمع.

وقالت: "يهدف برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة إلىتسليط الضوء على مواهب الشباب المهتمين بخوض غمار قطاع الإعلام، وجمعهم مع أبرز القيادات الإعلامية وأكاديميين إعلاميين سيشرفون على محتوى البرنامجوينقلون خبراتهم للشباب. سيوفر البرنامج منصة تجسد شغف الشباب وطموحهم، ورغبتهم بالمساهمة في رسم صورة إيجابية عنهم تصنع الأمل وتنقل محتوى دقيق وشفاف."

كما أشارت معالي المزروعي إلى الحاجة إلى مواكبة التغيرات السريعة التي تشهدها الساحة الإعلامية،والتي تستوجب وضع خطط مستقبلية تسهم في استغلال هذه التغيرات والمنصات الجديدة بشكل إيجابي. وقالت: "يجب علينا وضع خطط يشترك الشباب في رسمها لما يملكونه من رؤية استشرافية ورغبة في الابتكار، برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة سيمنحهم فرصةلاكتساب المهارات التي ستمكنهم من قيادة هذا التغيير، وتمنحهم مقعداً على طاولة صناع القرار."

محاور متنوعة ومواضيع ذات صلة بمستقبل الإعلام وتأثيره على الشباب، وتأثيرهم فيه

تتواصل أعمال البرنامج حتى 26نوفمبر الجاري، بشكل مكثف يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

تغطي محاور البرنامج مواضيع مختلفة منها المهارات الصحافية باستخدام الهاتف المتحرك، ودور وسائل الإعلام التفاعلية والرقمية، وتأثير منصات التواصل الاجتماعي على تكوين الآراء والإقناع.

التعاون مع أبرز الجهات الإعلامية الإقليمية والدولية

والجدير بالذكر أن مركز الشباب العربي قد جمع عدداً من أبرز المؤسسات الإعلامية والجهات الأكاديمية وروّاد الإعلام الرقمي والتقليدي في الوطن العربي والعالم لتقديم محاور البرنامج، وتشمل هذه الجهات كلاً من وكالة تومسون رويترز وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

يعد برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة" أضخم برنامج من نوعه في المنطقة، يهدف إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته. كما سيعمل البرنامج على تحديد أفضل الممارسات وخطط عمل قطاع الإعلام العربي وتوجهاتهالمستقبلية.

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

12
Nov

أبرز الخبراء والمؤثرين الإعلاميين يجتمعون لرفد الشباب بالمهارات والكفاءات اللازمة لمواكبة تطورات القطاع

مركز الشباب العربي يتعاون مع نخبة المؤسسات الإعلامية والأكاديمية في برنامج "القيادات الإعلامية العربية الشابة"

بحضور تجاوز20 ألف خليجي

الحكاياختامها مسك في أبوظبي

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -12نوفمبر 2017:تعاون مركز الشباب العربي مع أبرز المؤسسات الإعلامية ليقدم للشباب العربيبرنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة”، الأكبر والأول من نوعه في المنطقة العربية. ويقام البرنامج بتوجيهات ورعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ضمن المبادرة الإعلامية للشباب العربي.

يقدم البرنامج الفرصة لمئة من الشباب العربي ليتلقوا أفضل تجربة تدريبية من أعرق المؤسسات وأبرز المؤثرين الإعلاميين في المنطقة والعالم، منها وكالة تومسون رويترز وقناة سي إن إن، وبلومبيرغ، وقناة العربية، وقناة سكاي نيوز عربية، ومجموعة إم بي سي، والجامعة الأمريكية في دبي وجامعة نيويورك أبوظبي، وتويتر، وغوغل وجريدة الشرق الأوسط وجريدة الحياة.

ومن جانبها عبرت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، عن سعادتها بالتعاون مع مجموعة مرموقة من أعرق المؤسسات الإعلامية والأكاديمية التي ستعمل معاً لتقديم محتوى يتماشى مع احتياجات القرن الواحد والعشرين وكل ما يحمله من مستجدات في مجال الإعلام. وقالت: "الشباب اليوم بحاجة لتطوير مهارات تتماشى مع احتياجات العصر الجديد، مهارات تمكنهم من النجاح وتحقيق الإنجازات على الصعيد المهني والشخصي، وتمكنهم من دعم استمرارية تطور القطاع الإعلامي في الوطن العربي. لذا صمم برنامج القيادات الإعلامية العربية الشابة ليحقق هذه الأهداف من خلال العمل مع أبرز الخبراء والمؤثرين في القطاع الإعلامي إقليمياً وعالمياً، الذين سيشاركون الشباب خبراتهم ويعملون معهم على تحديد أفضل الممارسات وتوجهات القطاع وخطط عمله المستقبلية."

ومن المقرر أن تنطلق أعمال البرنامج يوم غد الإثنين الموافق 13 نوفمبر القادم وحتى 26 من الشهر ذاته، بمشاركة 100 شاب وشابة من 19 دولة عربية، لينضموا إلى جدول أعمال متنوع يشمل عدة محاور منها الورشات التدريبية

وجلسات مناظرة متنوعة ومحاضرات وندوات، بالإضافة إلى زيارات ميدانية إلى عدد من المؤسسات الإعلامية الرائدة في المنطقة.

ويهدف برنامج “القيادات الإعلامية العربية الشابة" إلى تطوير جيل متمكن من المواهب الإعلامية الشابة والمؤثرين الإعلاميين في الوطن العربي، لبناء منظومة إعلامية متكاملة وإيجابية، تضمن استمرارية تطور هذا المجال في المستقبل، وتواكب أهم تطوراته وتغيراته التي يقودها الشباب بشكل كبير.

في حال وجود أي استفسارات، يرجى التواصل مع:

مي مصطفى، على الرقم: 0097143191138

أو البريد الإلكتروني: may.mostafa@youth.gov.ae

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل المركز على مبادرات يقوده الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع للشباب تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، وهي الفئة الأكبر في المجتمعات العربية، وهذه الطاقة تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر، وذلك بوضع أجندة سنوية لهم، بالإضافة لنشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما يختص المركز بتنظيم الملتقيات والفعاليات للشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

05
Oct

سوق مشاريع الشباب العربي يستقطب آلاف الزواربينهم مسؤولون ومستثمرون وطلاب جامعات ومختلف الفئات الشبابية

سوق مشاريع الشباب العربي يستقطب آلاف الزواربينهم مسؤولون ومستثمرون وطلاب جامعات ومختلف الفئات الشبابية

دبي، 5 أكتوبر 2017: سجل سوق مشاريع الشباب العربي نجاحاً كبيراًوتفاعلا شبابيا منقطع النظير باستقطابه آلاف الزوارمنالمسؤولين والمستثمرين وطلاب الجامعات ومختلف الفئات الشبابية، على مدى ثلاثة أيام قبل أن يختتم فعالياته في دبي اليوم الخميس.

وشكل سوق مشاريع الشباب العربي الذي افتتحه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آلمكتوم ولي عهد دبي، يوم الثلاثاء الماضي، محطة جذب واستقطاب محلي وعربي لمختلف الفئات المجتمعية الذين توافدوا للاطلاع على المشاريع المبتكرة لرواد الأعمال من الشباب العربيالتي حظي كثير منها باهتمام المستثمرين في مختلف القطاعات الذين أعربوا عن رغبتهم واستعدادهم لتبنيها وتحويلها إلى نطاق تجاري واسع.

مستثمرون وجهات حكومية يبحثون تبني مشاريع رائدة

وشهد تطبيق "مودفيت" الذي يساعد المستخدمين على اختيار الأثاث المناسبمن خلال فهم أذواقهم وأنماطها للحصول على أفضل التصاميم من مصممين داخليين محترفين، ليوفرالوقت والجهد على المتعاملين من خلال إتمام التصميم عبر الإنترنت اهتماما كبيراً من الزوار الذين سجل عدد منهم أنفسهم في الموقع الإلكتروني للمشروع.

واجتمع مصممو تطبيق "مضبوط" مع هيئة الصحة في دبي لمناقشة إمكانية التنسيق للعمل المشترك مستقبلاً،ويعتبر التطبيقالأول عربيا لمساعدة مرضى السكري، ويعمل على إدارة مرض السكري من خلال متابعة مستوى الجلوكوز في الدم، والتنبيه بموعد الأدوية، ومتابعة النظام الغذائي، والنظام الرياضي للمريض.

فرص للتمويل والتعاون

وحظي مشروع "الردهة"الذي يوفر مساحات عمل مشتركة وتنظيم فعاليات لتمكين أصحاب المشاريع الناشئة في المرحلة التأسيسية أو أصحاب الأفكار المدروسة من التعاون مع أفراد ومستثمرين لعقد صفقات تمكن صاحب المشروع أو الفكرة من تطوير أعماله في المراحل التأسيسية، بفرصة التعاون مع مسرعات دبي المستقبل للمساهمة في دعم الفعاليات التي تنظم في دبي.

أما منصة "سبير" الفريدة من نوعها في مساعدة الأفراد على الاستغناء عن حمل الأموال في محافظهم واستخدام الهاتف النقال للدفع، من الحصول على فرصة للتعاون مع شركة "كريم" لاستخدام منصتهم كخيار للدفع.

وتمكن تطبيق "شيزلونج"الذي تم طرحه عبر منصة سوق مشاريع الشباب العربي وتقوم فكرته على تمكين المستخدمين من التحدث عن مشاكلهم النفسية بشكل سري للحصول على استشارات من قبل مختصين وخبراء في علم النفس، من التواصل مع ممولي مشاريع من الممكلة العربية السعودية ولبنان لمناقشة فرص تطوير العمل المشترك.

04
Oct

طلاب وطالبات من جامعة الشارقة الأمريكية وكليات التقنية العليا في دبي يزورون سوق مشاريع الشباب العربي

طلاب وطالبات من جامعة الشارقة الأمريكية وكليات التقنية العليا في دبي يزورون سوق مشاريع الشباب العربي

دبي، 4 أكتوبر 2017: استقبل سوق مشاريع الشباب العربي اليوم 175طالباً وطالبة من كليات التقنية العليا بدبي وجامعة الشارقة الأمريكية، حيث هدفت الزيارة إلى تسليط الضوء على المشاريع الشبابية التي من شأنها أن تشجع الشباب على استيعاب أهمية ريادة الأعمال ودورها في خلق الفرص للإبداع والابتكار في كافة المجالات.

واطلع الطلبة على المشاريع المبتكرة المشاركة في السوق، كما تعرفوا من خلال رواد الأعمال على أهمية مشاريعهم ودروها في توظيف التقنيات الحديثة وبما فيها تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوت وإنترنت الأشياء لإيجاد الحلول العملية والفاعلة لتحديات المستقبل وتلبية متطلبات أفراد المجتمع في جميع المجالات والقطاعات وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

كما تعرف الطلبة وخلال الجولة التي قاموا بها ورافقهم خلالها فريق مركز الشباب العربي على الخدمات والمبادرات التي يطلقها المركز والدور المهم الذي يقوم به في سبيل تعزيز الابتكار لدى الشباب وتحفيزهم للبحث عن الأفكار التي تمكنهم من التوظيف الأمثل لقدراتهم وطاقاتهم لخدمة مجتمعهم والمنطقة.

وتأتي أهمية سوق مشاريع الشباب العربي في الدور الذي يلعبه في بث روح ريادة الإعمال في الطلاب الجامعيين المهتمين بهذا المجال ولديهم الرغبة في خوض غماره، لإلهامهم على أخذ الخطوات الأولى لتحقيق أحلامهم. كما منح السوق الطلاب فرصة للتفاعل مع رواد الأعمال والمستثمرين لتبادل الخبرات والمعرفة.

عن مركز الشباب العربي

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في فبراير 2017. يعمل مركز الشباب العربي على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة. تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر. سيعمل المركز على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني:http://arabyouthcenter.org/

03
Oct

افتتح سوق مشاريع الشباب العربي المنصة الأولى والأكبرمن نوعها في المنطقة

حمدان بن محمد:دعم الشباب وفتح أبواب الأمل وتعزيز الثقة بهم ضمانة لمستقبل مزدهر وموقع تنافسي أفضل للدول

تضم أكثر من 2000 فرصة تتوفر في الوطن العربي للشباب

منصور بن زايد يطلق المنصة الرقمية الأكبر لفرص الشباب العربي

  • قيادة الإمارات تؤمن بقدرات الشباب وإمكانياتهم وطاقاتهم، وتعتبرهم الثروة الأغلى والطاقة الأهم للتطوير وابتكار الحلول للتحديات
  • الاستثمار في أفكار الشباب وتطلعاتهم هو الأجدى لبناء المستقبل
  • نفتخر بالمستوى المتميز لأفكار الشباب التي تحولت إلى مشاريع رقمية ناشئة واعدة وقصص نجاح ملهمة في العالم العربي
  • مشاريع الشباب النوعية تعكس رؤية متميزة وإبداعا وقدرة على الإنجازووعيا عاليا بالتحديات المستقبلية
  • المشاريع الرقمية التي أنجزها الشباب تطرح حلولا مبتكرة وتبشر بمستقبل أفضل لمسيرة التنمية المستدامة في الوطن العربي

دبي، 3 أكتوبر 2017: أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي،دعم الشباب في العالم العربي ورعايتهم وفتح أبواب الأمل ومزيد من الفرص لهم، وتعزيز الثقة بهم وتبني أفكارهم ومساعدتهم على تنفيذها وتطويريها على شكل مشاريع تواكب التوجهات العالمية هو أفضل ضمانة لمستقبل مزدهر يحقق الرخاء للشعوب ويتح للدول موقع تنافسي أفضل عالمياً".

وقال سموه إن قيادة دولة الإمارات تؤمن بقدرات الشباب وإمكانياتهم وطاقاتهم، وتعتبرهم الثروة الأغلى والطاقة الأهم للتطوير وابتكار الحلول للتحديات، وأنالاستثمار في أفكارهم وتطلعاتهمهو الاستثمار الأجدى لبناء المستقبل، وتمكينهم من المشاركة الفاعلة في مختلف مجالات الحياة وتعزيز دورهم في رسم المستقبل

جاء ذلك خلال افتتاح سموه اليوم سوق مشاريع الشباب العربي الذي يركز على المشاريع الرقمية الناشئة، ليشكل المنصة الأولى من نوعها لهذه الشركات على المستوى العربي، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، ومعالي شما بنت سهيل فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وعدد من كبار المسؤولين والمستثمرين من المنطقة والعالم.

وأعرب سموه عن فخره بالمستوى المتميز لأفكار الشباب التي تحولت بجهودهم وعزيمتهم إلى مشاريع رقمية ناشئةواعدة، تصنع الفرص وتمثل قصص نجاح تلهم أقرانهم في العالم العربيوتسهم في إعداد أجيال شابة مؤهلة وقادرة على ابتكار حلول للتحديات التي تواجه مجتمعاتهم.

وقال سموه: "المشاريع النوعية التي شاهدتها اليوم في السوق تعكس رؤية متميزة إبداعيةللشباب العربي وقدرة على الإنجاز، ووعي عال بالتحديات المستقبلية وأهمية المشاريع الرقمية في طرح حلول مبتكرة باستخدام أحدث التقنيات كأساس لريادة الأعمال، ما يبشر بمستقبل أفضللمسيرة التنمية المستدامة في الوطن العربي".

المنصة الأولى من نوعها للشركات الرقمية الناشئة

ويجمعسوق مشاريع الشباب العربي الذي ينظمه مركز الشباب العربي في مقره بدبيأكثر من 100 شركة رقميةناشئة في منصة فريدة هي الأولى والكبرى من نوعها في المنطقة، وغطت مشاريع رواد الأعمال الشباب المشاركينفي هذه المنصةمجموعة متنوعة من القطاعات الحيوية التي تخدم الاحتياجات المستقبلية في كافة المجالات، منها الصحة والتعليم الرقمي وإنترنت الأشياء والواقع الافتراضي وتقنية المعلومات والخدمات الاستهلاكية والاستشارية الالكترونية وغيرها الكثير.

الإمارات والسعودية ومصر في المراتب الأولى للشركات الناشئة المشاركة

في سياق متصل، حلّت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، في المراتب الثلاث الأولى على مستوى الدول المشاركة في السوق العربي لمشاريع الشباب الرقمية الناشئة، ومثل الشباب من الدول الثلاثما نسبته 64% من المشاركين في هذه المنصة الرقمية العربية، التي شهدت مشاركات من الأردن ولبنان وسوريا والسودان والبحرين والكويت وليبيا والجزائر والمغرب واليمن وعمانوفلسطين والعراق وتونس.

أكبر وأول منصة تجمع الشباب مع المستثمرين

وشارك في السوق العربي لمشاريع الشباب الرقمية الناشئة نحو 80 مستثمرا، أعربواعن اهتمامهم بمشاريع الشباب وشاركوهم خبراتهم العملية بهدفتطوير مهاراتريادة الأعمال لديهم.

ويقام السوق الذي يعتبر أول تجمع لمشاريع الشباب الرقمية الناشئة والمستثمرين العرب في الفترة من 3-5 أكتوبر الحالي،في أبراج الإمارات، من الساعة العاشرة صباحاً حتى السادسة مساءً،ويمثل منصة لتعزيز التفاعل بين رواد الأعمال من الشباب العرب والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم، ما يؤسسلمنظومة تعزز ريادة الأعمال في المجالات الاقتصادية والإبداعية والمعرفية، وبالتالي نمو نشاطاتهم التجارية.

يشار إلى أنه تم إطلاقالسوق العربي لمشاريع الشباب الرقمية الناشئة بالتعاون مع عدد من أبرز الشركاتمنهم شركة مبادلة للاستثمار وشركة SXSW الأمريكية لتنظيم الفعاليات، ليشاركوا الشباب خبرتهم في مجال ريادة الأعمال، ويضيفوا قيمة استراتيجية للسوق من خلال خلق فرص للتعاون وتبادل المعرفة.

عن مركز الشباب العربي

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في فبراير 2017. يعمل مركز الشباب العربي على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة. تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر. سيعمل المركز على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني:http://arabyouthcenter.org/

02
Oct

مؤسسات عالمية تعلن عن شراكتها مع سوق مشاريع الشباب العربي

مركز الشباب العربي ينظم سوق مشاريع الشباب العربي بالتعاون مع شركة مبادلة للاستثماروشركة SXSW الأمريكية

تضم أكثر من 2000 فرصة تتوفر في الوطن العربي للشباب

منصور بن زايد يطلق المنصة الرقمية الأكبر لفرص الشباب العربي

أول وأكبر تجمع لمشاريع الشباب العربي والمستثمرين العرب

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة –02أكتوبر 2017: أعلن مركز الشباب العربي عن تعاونه مع عدد من المؤسسات بصدد تنظيم "سوق مشاريع الشباب العربي" المقرر انطلاقأعمالهيوم الثلاثاء المقبل الموافق 3 أكتوبر ويستمر على مدى ثلاثة أيام فيأبراج الإمارات في دبي من الساعة 10 صباحاً وحتى 6 مساءً. وتتضمن قائمة الجهات الداعمة للسوق كلاً من شركة مبادلة للاستثماروشركة SXSW الأمريكية لتنظيم الفعاليات والمؤتمرات.

ويقام سوق مشاريع الشباب العربي بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة، وهو منصة فاعلة تعمل على تعزيز التفاعل بين أصحاب الأعمال الشباب والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم العربي، مما ينتج عنهمنظومة تعزز ريادة الأعمال في المجالات الاقتصادية الإبداعية وتبادل المعرفة.

وعبرت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، عن سرورها بالدعم الذي حظي عليه سوق مشاريع الشباب العربي ومركز الشباب العربي من مؤسساتتلعب دوراً كبيراً في ريادة الأعمال عربياً وعالمياً، وما يعكس ذلك من ثقة وُضِعَت في إمكانيات الشباب العرب وطاقاتهم الإبداعية.

وقالت "أن سوق مشاريع الشباب العربي يمنح الشباب العربي فرصة مميزة لعرض أفكارهم أمام المهتمين بتبني مشاريع شبابية، مبتكرة وذات جدوى عالية. ويأتي تعاون مركز الشباب العربي مع كل من شركة مبادلة للاستثمار، وشركة SXSW الأمريكية كشركاء استراتيجيين ليقدم قيمة إضافية للمشاركين في السوق، حيث سيعمل المركز مع الشركات على صناعة نموذج جديد وريادي في تعزيز ريادة الأعمال في العالم العربي، ودعم الشباب عن طريق إتاحة فرصة العرض والتفاعل والالتقاء بالمستثمرين."

والجدير بالذكر أنه سيشاركفي سوق مشاريع الشباب العربي أكثر من 100 مشروعأطلقه رواد أعمالشباب بهدف تعريف المستثمرين والحضور عن مشاريعهم، والتواصل مع الخبراء وأبرز المؤثرين في قطاع ريادة الأعمال.وتتضمن القطاعات التي سيشارك من خلالها الشباب كلاً من التكنولوجيا والإعلام والتعليم والصحة ومراكز البحث والابتكار.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني: aysm.arabyouthcenter.org

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل مركز الشباب العربي على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة. تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر. سيعمل المركز على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

01
Oct

أول وأكبر تجمع لمشاريع الشباب العربي ينظمه مركز الشباب العربي في دبي على مدى ثلاثة أيام

سوق مشاريع الشباب العربي يفتح أبوابه للشباب يوم الثلاثاء

تضم أكثر من 2000 فرصة تتوفر في الوطن العربي للشباب

منصور بن زايد يطلق المنصة الرقمية الأكبر لفرص الشباب العربي

معالي شما المزروعي: الاحتفاء والاستثمار في مشاريع الشباب العربي مسؤولية مشتركة

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة –01أكتوبر 2017:يتطلع مركز الشباب العربي إلى إطلاق فعاليات سوق مشاريع الشباب العربي يوم الثلاثاء الموافق 3 أكتوبر في أبراج الإمارات في إمارة دبي بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير شؤون الرئاسة،وبحضور عدد من وزراء الدولة والمستثمرين العرب والمختصين في ريادة الأعمال.

وبهذه المناسبة، عبرت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، عن فخرها بمشاريع الشباب العربي التي تستحق الدعم والاستثمار. وقالت "مشاريع الشباب العربي تستحق الاحتفاء، تستحق الحصول على الدعم وتستحق أن تكون الأفضل عالمياً. جهودنا المشتركة ستصنع قصص نجاحمتميزة لنضمن استمراريتها ودعمها."

وأضافت: "سوق مشاريع الشباب العربي سيفتح أبواباً واسعة ومتعددة تدعم الشباب في تحقيق طموحاتهم. حيث سيتمكن الشباب من عرض مشاريعهم على المستثمرين المهتمينبمشاريع الشباب العربي التي تنوعت وتميزت في كافة المجالات.سيمضي مركز الشباب العربي ليدعم ريادة الشباب العربي من خلال مشاريع استراتيجية، لنرد لأوطاننا جزءاً مما قدمته لنا، ونسهم في رفعتها وتقدمها."

ومن المقرر أن يشارك في السوق رواد أعمال شباب من دول الوطن العربي على مدى ثلاثة أيام من 3-5 أكتوبر. وسيتم من خلال سوق مشاريع الشباب العربي عرض أكثر من 100 مشروعأطلقه رواد أعمالشباب في قطاعات مختلفة منهاالتكنولوجيا والإعلام والتعليم والصحة ومراكز البحث والابتكار.

للمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني: aysm.arabyouthcenter.org

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل مركز الشباب العربي على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة. تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر. سيعمل المركز على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

12
Sep

الرئيس السوداني يفتتح "منتدى الشباب" بحضور شما المزروعي

مركز الشباب العربي يعلن عن"سوق مشاريع الشباب العربي"

سوق مشاريع الشباب العربي يستقطب آلاف الزواربينهم مسؤولون ومستثمرون وطلاب جامعات ومختلف الفئات الشبابية

الخرطوم في 12 سبتمبر - افتتح الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم في الخرطوم منتدى الشباب السوداني الذي يقام بدعم من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب.

ويأتي تنظيم منتدى الشباب السوداني الذي يستمر ليومين ضمن مبادرات مركز الشباب العربي الذي اطلقه سمو الشيخ منصور بن زايد خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017 - بهدف وضع استراتيجية شاملة تتبنى أولويات الشباب العربي وترسم ملامح مستقبلهم.

وتقام أعمال المنتدى بالتعاون مع الاتحاد الوطني للشباب السوداني ليكون الحدث الأول والأكبر من نوعه في جمع نخبة الشباب السوداني لمشاركة تطلعاتهم وأهدافهم لخدمة وطنهم والعمل يدا بيد لمستقبل السودان.

ويسلط المنتدى الضوء على 12 محورا أساسيا في حياة الشباب السوداني ويهدف للوصول إلى حلول مبتكرة ومخرجات فعالة تترجم على أرض الواقع.. وتشمل هذه المحاور الإعلام والثقافة وفرص العمل والتعليم والقيادة والصحة والأمان والقدرات الذاتية والهوية والقيم بالإضافة إلى العطاء والعمل التطوعي وريادة الأعمال والبيئة والتوجيه.

ويشارك في المنتدى 200 شاب وشابة سودانيين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما حيث يناقشون التحديات التي يواجهونها في هذه المجالات ضمن حلقات شبابية وجلسات عصف ذهني مع أبرز صناع القرار من الوزراء ورواد الأعمال ليعملوا على وضع حلول ومبادرات تدعم تطور الشباب السوداني في كافة المجالات وتتبنى أفكارهم.

من جانبه أكد الرئيس عمر حسن البشير في كلمته أن الإهتمام بصحة الشباب سيظل عنصرا أساسيا من عناصر قوة الوطن مجتمعا ودولة.. لافتا الى أن جهود الدولة جاءت متصلة لمعالجة وإحتواء المهددات الصحية التي تستهدف الشباب وذلك من خلال تبني برامج تصون وتحمي وتحافظ على صحة الشباب وعافيته لاسيما برامج مكافحة تعاطي المخدرات والإيدز وكل مهددات الصحة العامة.

وقال ان الشباب جهد متضافر ومتآزر مع جهود الدولة في هذه البرامج حيث برزت كثير من المبادرات الشبابية الـمشرقة لتحقيق غاياتنا في حفظ وصون شبابنا عبر الحملات والمبادرات التوعوية والتثقيفية والرياضية التي ساهمت ولا تزال في تشكيل الوعي بالمهددات التي تواجههم.

وأضاف البشير أن المنتدى يأتي في ظل الظروف والتحديات التي تواجهها الأمة العربية ليلقي بأعباء على الشباب للنهوض بالمجتمع من خلال نشر قيم المشاركة لتنفيذ مشروعات التطوير والتحديث لحياتنا العامة ومحاصرة السلوكيات الضارة لاسيما تلك المتصلة بتربية النشء والشباب لرفع الوعي المجتمعي والإلتزام بالعمل وقيمه لرفع معدلات الأداء فيه والارتقاء بالإنتاج والإنسان.

وأكد دعم الحكومة في السودان لكافة الأنشطة والمشروعات التي تنهض بالشباب وتعزز دورهم التنموي في المجتمع.

وقال إن حكومة السودان أولت إهتماما كبيرا بالشباب من خلال السياسات والبرامج والمشروعات والأنشطة التي تنفذها لتوفير فرص حقيقية لهم في المشاركة الاقتصادية والسياسية لافتا الى أن الشباب يمثلون ركيزة الحاضر وكل المستقبل.

وأضاف " أننا نبسط حيزا مقدرا من الاهتمام والرعاية والعناية لأنشطة وبرامج الشباب وذلك بفتح المجالات لمشاركتهم في مسيرة البناء الوطني".

وأكد البشير أن استراتيجية السودان ارتكزت على الشباب المؤهل المتعلم الذي نال حظه من التدريب والتأهيل مما هيأ له فرصا واسعة للكسب والإنتاج وتحسين الدخل وبما يؤهله لقيادة مسيرة التنمية

وقال " أننا نشيد بما ظل يقدمه الشباب من نماذج نيرة ساهمت في إقرارنا لسياسة وبرامج تتضمن بناء فرص حقيقية لقطاع الشباب وتفسح لهم المجال لتحقيق طموحاتهم وتلبية تطلعاتهم وتتجاوب مع مطلوبات نهضة الدولة والمجتمع وذلك تأكيدا لقناعاتنا الراسخة بأن الشباب هم السواعد الحقيقية لقيادة مسيرة التطور في بلادنا وهم صناع الأمن والاستقرار وإستكمال نهضة بلادنا الشاملة

وأكد الرئيس عمر حسن البشير التزامه بتنفيذ توصيات ومخرجات المنتدى..

مشيدا بدعم دولة الإمارات حكومة وشعبا لما ظلوا يقدمونه للسودان من تعاون وشراكة في المجالات كافة

من جانبها أشادت معالي شما المزروعي في كلمتها في المنتدى بالشباب السوداني مؤكدة أنه قادر على وضع خطة لبناء أجمل مستقبل للسودان لأن السودان تستحق العمل من أجلها حيث من أرضها تخرجت العديد من الكوادر التي يفخر بها العرب.

وأكدت ضرورة العمل اليوم لصناعة قصص نجاح الشباب التي لا تخلو من التحديات والظروف الصعبة.. لافتة الى ضرورة عدم إنتظار الحل لأي تحدي أو حتى زوال ظرف معين بل يجب أن يكون الشباب هم الحل لأنهم أغلى مورد للأوطان.

كما أكدت معاليها ضرورة إتاحة الفرص للشباب للعمل والانتاج ولابتكاراتهم وإبداعاتهم وآرائهم.. مشيرة إلى أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع لصناعة قصص نجاح للشباب.

وقالت أن الشباب العربي هم أمل الأمة وأن المنتدى سينتج عنه الكثير من المقترحات التي يجب أن تتحول الى أفعال وسياسات ومبادرات وعلى الشباب السوداني العمل عليها وتنفيذها.

وأضافت إن ثقة الحكومة تقترن في الشباب بالمسؤولية والنتائج.. لافتة الى أن دولة الإمارات أعطت الشباب الكثير من الاهتمام ولدى دولة الامارات مجلس للشباب وصوتهم مسموع عند متخذي القرار وهم يتواصلون عبر حلقات الحوار ويتم إعدادهم كقيادات.

وأكدت معالي شما المزروعي أن الثقة في الشباب معادلة نتائجها قياسية وهم بداية أمل لمسيرة تحقق الانجازات.

22
July

بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان

مركز الشباب العربي يعلن عن"سوق مشاريع الشباب العربي"

سوق مشاريع الشباب العربي يستقطب آلاف الزواربينهم مسؤولون ومستثمرون وطلاب جامعات ومختلف الفئات الشبابية

أول تجمع سنويلمشاريع الشباب العربي والمستثمرين العرب

يعرض السوق مشاريع الشباب العربي المرتبطة بالاقتصاد الإبداعي

دبي،دولة الإمارات العربية المتحدة -22يوليو 2017: بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أعلن مركز الشباب العربي عن تنظيم"سوق مشاريع الشباب العربي"، وهو تجمعسنوي فريد من نوعه يسلط الضوء على مشاريع الشباب العربي، ضمن مبادرات المركز الذي أطلقه سموه خلال القمة العالمية للحكومات هذا العام. ويمثل السوق منصة فاعلة تعمل على تعزيز التفاعل بين أصحاب الأعمال الشباب والمستثمرين من مختلف أنحاء العالم العربي، مما ينتج عنهمنظومة تعزز ريادة الأعمال في المجالات الاقتصادية الإبداعية وتبادل المعرفة، وبالتالي نمو نشاطاتهم التجارية.

ومن المقرر أن يُعقَدالسوق في شهر أكتوبر المقبل، حيث سيتم دعوة شركات الشباب العربيالناشئة ليشاركوا في عرض مشاريعهم الإبداعية على المهتمين والمستثمرين لعقد أكبر قدر من الصفقات في كافة المجالات، منها التكنولوجيا والإعلام والتعليموالصحة ومراكز البحث والابتكار وغيرها الكثير.

وعبر سمو الشيخ منصور بن زايد عن فخره بقدرات الشباب العربي وطاقاتهم الإبداعية التي تساهم في دعم اقتصاد مستدام ومتجدد، وقال إن الشباب العربي حريصون على قيادة مستقبلهم ولا غنى عنهم لبناء مستقبل زاهر للعالم العربي في مختلف المجالات.وأضاف: "يمثل الشباب الشريحة الأكبر من مجتمعات الوطن العربي، ولذا من واجبنا أن نبني معهم منظومة تعزز ريادتهم وأن نتبنى أفكارهم وندعم نموهم لتطوير اقتصاد إبداعي، أحد أهم ركائز الاقتصاد المعرفي، الذي سيسهم وبشكل كبير في عصرنا الحالي في زيادة الناتج المحلي للدول العربية، وخلق فرص عمل جديدة للشباب العربي، وابتكار أساليب عمل خلاقة لإدارة الأعمال. وأشار إلى أن مركز الشباب العربي سيوفر للشباب فرصة لمشاركة نجاحاتهم والاحتفاء بإنجازاتهم والتواصل مع المستثمرين والجهات الحكومية والخاصة التي من شأنها أن تدعم أعمالهم وتحفز نموها.

ويقام سوق مشاريع الشباب العربي بالتعاون مع عدد من الشركاء في العالم العربي، ليشاركوا الشباب خبرتهم العريقة في مجال ريادة الأعمال، ويضيفوا قيمة استراتيجية للسوق من خلال خلق فرص للتعاون وتبادل المعرفة. وسيتم الإعلان عن الشركاء الاستراتيجيين في وقت لاحق.

والجدير بالذكر أنه سيقام الحدث بحضور عدد من سفراء الدول العربية ورجال الأعمال والمستثمرين من مختلف الدول العربية ومختلف قطاعات الاقتصاد الإبداعي ليشاركوا في دعم مشاريع الشباب والاستثمار فيها.

يمكن لأصحاب المشاريع الناشئة والمستثمرين التسجيل عن طريق الموقع الإلكتروني:

نبذة عن مركز الشباب العربي:

أطلق سمو الشيخ منصور بن زايد،نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.يعمل مركز الشباب العربي على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة. تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر. سيعمل المركز على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم. كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة موقع مركز الشباب العربي الإلكتروني: http://arabyouthcenter.org/

17
Jul

مركز الشباب العربي يناقش مشاريع الشباب في المملكة العربية السعودية والبحرين

- اجتمع مع كل من مؤسسة الأمير محمد بن سلمان، ومركز الملك سلمان للشباب، ووزارة شؤون الشباب والرياضةالبحرينية

مركز الشباب العربي يناقش مشاريع الشباب في المملكة العربية السعودية والبحرين

- اجتمع مع كل من مؤسسة الأمير محمد بن سلمان، ومركز الملك سلمان للشباب، ووزارة شؤون الشباب والرياضةالبحرينية

  • قيادة الإمارات تؤمن بقدرات الشباب وإمكانياتهم وطاقاتهم، وتعتبرهم الثروة الأغلى والطاقة الأهم للتطوير وابتكار الحلول للتحديات
  • الاستثمار في أفكار الشباب وتطلعاتهم هو الأجدى لبناء المستقبل
  • نفتخر بالمستوى المتميز لأفكار الشباب التي تحولت إلى مشاريع رقمية ناشئة واعدة وقصص نجاح ملهمة في العالم العربي
  • مشاريع الشباب النوعية تعكس رؤية متميزة وإبداعا وقدرة على الإنجازووعيا عاليا بالتحديات المستقبلية
  • المشاريع الرقمية التي أنجزها الشباب تطرح حلولا مبتكرة وتبشر بمستقبل أفضل لمسيرة التنمية المستدامة في الوطن العربي

شهد افتتاح فعاليات "مدينة شباب 2030" في البحرين

دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة -17يوليو 2017:اجتمع مؤخراً فريق مركز الشباب العربي مع ممثلي مؤسسةالأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز "مسك الخيرية"، ومركز الملك سلمان للشباب في المملكة العربية السعودية، ووزارة شؤون الشباب والرياضةفي البحرين، بهدف تعزيز أوجه التعاون وبحث مجالات العمل المشترك التي تصب في تحقيق أهداف المركز والشركاء.

وقالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب: "خدمة الشباب العربي هي مهمة مشتركة ومسؤولية تقع على عاتقنا جميعاً.يعد توحيد جهود المؤسسات المعنية بهم ركيزة أساسية لتحقيق رؤيتهم وتنفيذ مبادرات "استراتيجية الشباب العربي" التي رسم خطوطها وأعلن عنها الشباب العربي في القمة العالمية للحكومات هذا العام، ونحن على ثقة بقدراتهم التي سنعمل على تعزيزها من خلال هذه الشراكات الاستراتيجية. يبحث مركز الشباب العربي عن فرص للتعاون القائم على أسس ومبادئ تضع الشباب العربي أولاً، وتدعم تطورهم وتمنحهم الفرصة ليصبحوا فاعلين في المجتمع. وسنعمل على تحقيق المزيد من التعاون مع الجهات المختلفة المتواجدة في العالم العربي في المستقبل."

وقام فريق مركز الشباب العربي خلال اجتماعه مع مؤسسة "مسك" الخيرية بعرض خطتهوأجندة المشاريع والبرامج التي ينظمهافي المملكة العربية السعودية والتي تُعنى بالشباب وقضاياهم في مختلف المجالات والأصعدة. كما اتطلع على مبادرات المؤسسة التي يقودها الشباب، وصاحب الاجتماع معهم جلسة عصف ذهني عن مشاريع الشباب الفنية. والجدير بالذكر أن مؤسسة "مسك" الخيريةتمكّن الشباب من التطور والتقدّم في مجالات الأعمال والمجالات الأدبية والثقافية والعلوم الاجتماعية والتكنولوجية، عبر توفير حاضنات لتطوير وإنشاء وجذب مؤسسات عالية المستوى.

علاوة على ذلك، تبادل مركز الشباب العربي أفضل الممارسات المعنية بالشباب مع مركز الملك سلمان للشباب وتم الاتفاق بين الجهتين على تنظيم زيارات مشتركة لتبادل المعرفة.ويعملمركز الملك سلمان للشبابعلى دعم الشباب ويهدف إلى إلهامهم وتقديم الدعم لهم لبناء قيادات مهنية ورواد أعمال ناجحين، إضافة لخلق منصة لربط الشباب مع المسئولين والمنظمات وصنّاع القرار.

وتخللت زيارة فريق مركز الشباب العربي للبحرين حضور افتتاح فعاليات النسخة الثامنة من "مدينة شباب ٢٠٣٠"، والتي تعد أحد أهم الفعاليات الصيفية على مستوى المملكة البحرينية التي تقدم مجموعة من البرامج والفرص التدريبية للشباب البحريني، لتأهله لخوض غمار سوق العمل بعد إكسابه مختلف المهارات والقدرات التنافسية. وتضم المدينة هذا العام 94 برنامجاً و4875 فرصة تدريبية في مراكزها التي تشمل: مركز إعداد القادة، ومركز العلوم والتكنولوجيا، والمركز الإعلامي، ومركز الفنون، بالإضافة إلى المركز الرياضي.

Partners

Contact Address

Email : info@arabyouthcenter.com

Address : IPIC – Abu Dhabi, 8th floor

Contact Number : 02 304 4308

Enquiry